الجنيه الإسترليني ينخفض وسط مخاوف حول أداء البنوك
آخر تحديث: 2007/10/2 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/2 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/21 هـ

الجنيه الإسترليني ينخفض وسط مخاوف حول أداء البنوك

الإسترليني أصبح حساسا للأنباء السيئة للقطاع المصرفي (الفرنسية-أرشيف)
تراجع سعر صرف الجنيه الإسترليني أمام الدولار اليوم مع استمرار حذر المستثمرين ومخاوفهم حول القطاع المصرفي واحتمالات خفض أسعار الفائدة خلال الأشهر المقبلة.

وواجهت العملة البريطانية تقلبات خلال الفترة الأخيرة جراء المشاكل التي تعرض لها بنك نورذرن روك للائتمان العقاري لكبر مقدار مساهمة القطاع المالي في الاقتصاد البريطاني.

وصار الجنيه ذا حساسية خاصة للأنباء السيئة من القطاع المصرفي مثل بيانات صدرت أمس عن بنوك يو بي إس وسيتي غروب وكريدي سويس حول تأثر أرباحها بالأزمة الائتمانية.

وانخفض الجنيه الإسترليني 0.2% على 2.0398 دولار متراجعا نحو سنت عن أعلى مستوياته خلال شهرين الذي حققه أمس.

وهبط الإسترليني 0.5% مقابل العملة اليابانية مسجلا 235.49 ينا بينما استقر اليورو على 69.57 بنسا.

وانخفضت العملة الأوروبية الموحدة بشكل طفيف مقابل الدولار اليوم رغم تزايد التكهنات بمزيد من رفع أسعار الفائدة الأميركية.

وتم تداول اليورو بسعر 1.4205 دولار انخفاضا من 1.4238 دولار في أواخر تعاملات نيويورك أمس. وسجل اليورو أمس أعلى أسعاره على الإطلاق مقابل الدولار وبلغ 1.4284 دولار.

ولقي الدولار بعض الدعم من تعليقات رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه حول التطورات الأخيرة في سوق العملة مشيرا إلى قول مسؤولين أميركيين إن الدولار القوي جيد لاقتصاد الولايات المتحدة ملمحا إلى أن قوة ارتفاع اليورو قد تصبح مقلقة لصانعي القرار.

المصدر : وكالات