أوروبا تدعو لحل سريع لأزمة الغاز بين غازبروم وأوكرانيا
آخر تحديث: 2007/10/3 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/3 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/22 هـ

أوروبا تدعو لحل سريع لأزمة الغاز بين غازبروم وأوكرانيا

غازبروم تهدد أوكرانيا بخفض الغاز إذا لم تسدد متأخرات تبلغ 1.3 مليار دولار (الفرنسية-أرشيف) 
دعت المفوضية الأوروبية شركة غازبروم التي تحتكر تصدير الغاز في روسيا وأوكرانيا إلى إيجاد حل سريع لخلافاتها مع كييف بشأن مدفوعات إمدادات غاز سابقة لأوكرانيا.
 
وذكرت المفوضية أن غازبروم أبلغت المفوضية بمشكلة المدفوعات واحتمال أن يعقب ذلك خفض إمدادات الغاز لكييف إذا لم يتم التوصل إلى حل مرض.

وأشارت المفوضية إلى أن غازبروم تعهدت بالوفاء بجميع التزاماتها المتعلقة بإمدادات الغاز للشركات الأوروبية.

وكانت غازبروم قد هددت بخفض إمدادات الغاز إلى أوكرانيا إذا لم تسدد متأخرات تبلغ 1.3 مليار دولار خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الحالي.

من جهتها أعربت الشركة الأوكرانية العامة "نفتغاز" عن استغرابها لهذا الإعلان، وقال الناطق باسمها أوليكسي فيودوروف إنه لا يعرف "من أين أتى هذا المبلغ".

يشار إلى أن ربع استهلاك الغاز في الاتحاد الأوروبي يأتي من روسيا ويمر 80% منه عبر أوكرانيا.

وهذه ليست الأزمة الأولى التي تندلع بين أوكرانيا وغازبروم، ففي يناير/ كانون الثاني 2006 كانت أوكرانيا أول من واجه تصميم روسيا على رفع أسعار الغاز. وبعد مواجهة طويلة ووقف الإمدادات لفترة قصيرة اضطرت كييف إلى القبول بزيادة كبيرة في سعر الغاز.

ومنذ ذلك الحين اضطرت جمهوريات سوفياتية سابقة إلى الإذعان بدورها آخرها روسيا البيضاء التي حذرتها روسيا من مغبة عدم دفع دينها في هذا المجال مطلع أغسطس/ آب.

المصدر : وكالات