جنرال موتورز تواصل صراعها للبقاء في مركز أكبر منتج للسيارات عالميا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات ارتفاع مبيعاتها العالمية بنسبة 4% خلال الربع الثالث من العام الحالي، إلا أنها توقعت انخفاض مبيعاتها في الولايات المتحدة في الربع الأخير من هذا العام.

وقالت الشركة -التي تواصل الصراع للاحتفاظ بالمركز الأول كأكبر منتج للسيارات في العالم- إن مبيعاتها العالمية حققت مستوى قياسيا إذ بلغت 2.38 مليون سيارة خلال الربع الثالث من العام الجاري لكن مبيعاتها في الفترة نفسها تراجعت في أميركا الشمالية التي تعتبر أكبر أسواقها بنسبة 6%.

وعزت جنرال موتورز توقعاتها لانخفاض الطلب في السوق الأميركي أكبر أسواقها في أميركا الشمالية إلى ضعف الاقتصاد والضغوط على سوق الإسكان.

وقال كبير محللي المبيعات لدى الشركة بول باليو في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن الشركة تتوقع بقاء النمو ضعيفا في الولايات المتحدة بالربع الثالث من العام ومع دخول عام 2008 لكنه توقع استقرار المبيعات فيها العام المقبل.

وتوقع محللون أن تكون مبيعات السيارات في الولايات المتحدة بين 16 و16.1 مليون وحدة في العام الحالي كاملا، مما سيكون أسوأ أداء من نوعه منذ عام 1998 عندما كانت المبيعات 15.69 مليون وحدة.

وقد ارتفعت مبيعات جنرال موتورز أوروبيا خلال الربع الثالث من العام بنسبة 15% في حين شكلت مبيعات الشركة خارج بلادها نحو 56% من المبيعات الإجمالية بزيادة وصلت 14% عن الفترة المقابلة العام الماضي.

وحققت الشركة مبيعات قوية في أميركا اللاتينية حيث ارتفعت مبيعاتها فيها 21.8% خلال ثلاثة شهور وسجلت زيادة في المبيعات الآسيوية بنسبة 19.9% في حين زادت مبيعاتها أوروبيا بنسبة 14.6%.

يشار إلى تكبد الشركة خسائر تجاوزت 12 مليار دولار في العامين الماضيين وتنفيذها حاليا إعادة هيكلة واسعة تتضمن الاستغناء عما يزيد عن 34 ألف وظيفة وإغلاق 12 مصنعا في أميركا الشمالية.

المصدر : وكالات