سوريا تنتج 750 ألف طن قطن وتصدر أغلبه مصنعا
آخر تحديث: 2007/10/19 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/19 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/8 هـ

سوريا تنتج 750 ألف طن قطن وتصدر أغلبه مصنعا

750 ألف طن إنتاج سوريا من القطن هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

محمد الخضر-دمشق

توقع مدير إدارة بحوث القطن في سوريا محمد نايف السلتي استقرار إنتاج القطن للعام الحالي عند 750 ألف طن، في حين تسلمت مراكز الحلج والتسويق نحو 300 ألف طن لغاية الأسبوع الثالث من الشهر الجاري.

وقال السلتي لـ"الجزيرة نت" إن الحكومة تدفع 28.5 ليرة سورية (0.55 دولار) للكيلوغرام الواحد للمنتجين وبما يتجاوز الـ21 مليار ليرة (410.5 ملايين دولار) لإجمالي الإنتاج تقريبا.

وأشار إلى تقدم كبير في عمليات تصدير القطن المصنع من غزل ومنسوجات مقابل تضاؤل كميات القطن غير المصنعة.

"
70% إلى 80% من صادرات القطن السوري أصبحت مصنعة
"
وأوضح أن ما بين 70% إلى 80% من صادرات القطن السوري أصبحت مصنعة، فيما كانت النسبة قبل سنوات قليلة معكوسة بحيث يصدر 80% من القطن خاما.

ويعتبر القطن إستراتيجيا في الاقتصاد السوري، إذ إنه المصدر الثالث للنقد الأجنبي بعد النفط والقمح.

وتشير دراسات محلية إلى تشكيل صناعة النسيج والألبسة 24% من الإنتاج الصناعي المحلي عام 2005 و20% من الصادرات عدا النفط و4.5% من عائدات التصدير كما يشغل 30% من الأيدي العاملة في سوريا.

وتركز إدارة بحوث القطن السورية على تربية واستنباط أنواع وأصناف ملائمة للمناخ.

جودة الإنتاج
وقال السلتي إن الاهتمام يتركز على إنتاج أصناف ذات إنتاجية عالية ومقاومة للحرارة، مضيفا أنه تم استنباط أصناف ملونة طبيعيا حيث توصلت الإدارة لاستنباط ألوان بني وأخضر وبني مخضر وكذلك أصناف قطن طويلة التيلة ملائمة للمناخ.

"
تصنيف سوريا وفقا لاختبارات اتحاد المراقبة الأوروبي للزراعات العضوية مع الدول المتقدمة بإنتاج القطن العضوي النظيف "
وتطرق إلى تصنيف سوريا الموسم الماضي وفقا لاختبارات اتحاد المراقبة الأوروبي للزراعات العضوية مع الدول المتقدمة بإنتاج القطن العضوي النظيف.

وأشار إلى أن إنتاج العام الماضي من هذا القطن بلغ 8000 طن وارتفع العام الحالي إلى 25 ألف طن وتم تصديره إلى سويسرا وألمانيا والصين.

وأكد السلتي تحقيق البلاد تقدما كبير في مردود الإنتاج في وحدة المساحة حيث تأتي سوريا في المرتبة الثانية عالميا بعد أستراليا وبواقع 3.9 أطنان في الهكتار الواحد.

وشهد مهرجان القطن الـ52 الذي يقام سنويا في موسم القطاف، واستضافته مدينة حلب في 19 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري عروضا لمستلزمات الإنتاج من أسمدة ومبيدات وبذور وآلات زراعية وصناعية. ونظمت على هامش المهرجان فعاليات رياضية وترفيهية وكرم المزارعون والباحثون المتميزون.

المصدر : الجزيرة