هبوط الفرنك السويسري القياسي أمام اليورو يثير القلق
آخر تحديث: 2007/10/15 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع التركي: استفتاء كردستان قد يؤدي إلى حريق في المنطقة لا يمكن السيطرة عليه
آخر تحديث: 2007/10/15 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/4 هـ

هبوط الفرنك السويسري القياسي أمام اليورو يثير القلق

تغير سعر صرف الفرنك السويسري أمام اليورو (الجزيرة نت) 

تامر أبو العينين-زيوريخ

انخفض سعر صرف الفرنك السويسري مقابل اليورو إلى أدنى مستوياته منذ بدء استخدام العملة الأوروبية الموحدة عام 1999، ليصل متوسط سعر الفرنك الواحد 0.5949 يورو حتى إغلاق التداول في بورصة زيورخ مساء الجمعة.

ورفض المصرف الوطني السويسري التعليق للجزيرة نت على هذا المستوى، واكتفى المتحدث الإعلامي باسم المصرف فرنر أبيغ بنفي بعض التحليلات التي تقول إن انخفاض معدلات الفائدة التي وضعها المصرف هي سبب هذا الانخفاض.

وأكد أبيغ للجزيرة نت أن المصرف الوطني السويسري ونظيره السويدي هما الوحيدان اللذان رفعا الفائدة في أوروبا بعد أزمة القروض العقارية الأميركية لتصل الآن في سويسرا إلى 2.75%، وهي نسبة مرتفعة مقارنة مع بقية المصارف الأوروبية.

وفي المقابل يرى منتقدو سياسة المصرف الوطني السويسري، أن تقديم مصارف جنوب أفريقيا وأستراليا ونيوزيلندا والبرازيل وتركيا فوائد مغرية على الإيداعات أدى إلى تحويل الأنظار عن العملة السويسرية، فهبط سعرها مقابل اليورو.

فوائد ومضار

"
كلينغسيت:
انخفاض العملة يزيد الصادرات السويسرية في الصناعات التعدينية والكيماوية والصيدلانية والساعات، ويشجع على زيادة عدد السياح للبلاد

"

وفي تعليقها للجزيرة نت رأت المحللة الاقتصادية بمصرف (يو بي أس) كاترين كلينغسميث أن هذا الانخفاض في سعر صرف الفرنك له فوائد ومضار في آن واحد؛ فسيؤدي هذا الانخفاض إلى زيادة الصادرات السويسرية في الصناعات التعدينية والكيماوية والصيدلانية والساعات، كما سيشجع تراجع سعر صرف الفرنك على زيادة عدد زيارات السياح للبلاد.

وفي المقابل ترى كلينغسميث أن الواردات من منطقة اليورو تحديدا ستؤثر على أسعار العديد من السلع في سويسرا، وفي مقدمتها المواد الغذائية حيث تستورد سويسرا كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه والمواد التي تدخل في صناعات مختلفة من دول الاتحاد الأوروبي، كما تتزامن هذه التطورات مع ارتفاع أسعار النفط والمواد الخام على مستوى العالم، مما يعني زيادة الأسعار في البلاد.

ويتوقع المراقبون أن يصل متوسط ارتفاع الأسعار بشكل عام نسبة 0.7% إذا تمكنت شبكات التوزيع الكبرى من تقليل هامش الربح كي تحافظ على القوة الشرائية في معدلاتها الطبيعية، وإلا فإن متوسط نسبة الغلاء قد يصل إلى 1.4%، حسب رأيهم.

مخاوف مالية

"

محللون يعربون عن قلقهم من استمرار الانخفاض في سعر الفرنك مقابل اليورو وتأثيره على معدلات التضخم في البلاد
"

وأعرب محللون عن قلقهم من استمرار الانخفاض في سعر صرف الفرنك مقابل اليورو، وتأثيره على معدلات التضخم في البلاد، نتيجة ارتفاع الأسعار مما قد يؤثر سلبيا على معدلات نمو الاقتصاد.

ولكن ريتا بالديغر المتحدثة الإعلامية لوزارة الدولة للشؤون الاقتصادية قالت للجزيرة نت إن معدلات نمو الاقتصاد المتوقعة تصل 2.6% هذا العام نتيجة تحسن الصادرات والتجارة الداخلية، إلا أنها لم تنكر إمكانية انخفاض النمو إلى 1.9% في عام 2008 لمخاطر تعود إلى حالة الاقتصاد العالمي.

وأثار تراجع العملة مخاوف بعض المحللين من تأثيره على مكانة الفرنك السويسري الذي يعد ملاذا آمنا لكبار المستثمرين والمودعين في المصارف السويسرية، حيث كان الفرنك يعتبر إحدى العملات التي تحافظ على ثباتها خاصة وسط الأزمات السياسية والاقتصادية الدولية، وكانت البلاد توصف دائما بأنها ملاذ آمن.

المصدر : الجزيرة