بوش يرى اتفاقيات التجارة مع أميركا اللاتينية تساعد صادرات بلاده (الفرنسية)

دعا الرئيس الأميركي جورج بوش الكونغرس إلى إقرار اتفاقيات للتجارة الحرة مع دول أميركا اللاتينية بصفة مستعجلة.

وحذر في مؤتمر بشأن التجارة في الأميركتين استضافته ميامي الجمعة من أن عدم تمرير الاتفاقيات سيقلص الزعامة الأميركية في نصف العالم الغربي.

وقال بوش إن اعتماد الاتفاقيات التجارية سيساعد الصادرات الأميركية لمواجهة ما وصفه "بالمبادئ الشعبية الزائفة التي تروج لها بعض الدول في المنطقة"، في إشارة إلى الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي جعل من نفسه قوة مضادة للولايات المتحدة في أميركا اللاتينية.

ويحاول الرئيس الأميركي نيل التصديق على اتفاقيات مع بيرو وبنما وكولومبيا من الديمقراطيين الذين يسيطرون على الكونغرس بعد فوزهم في انتخابات العام الماضي، حيث أظهروا عدم ارتياح لبرنامج الاتفاقيات الحرة لبوش.

وعبر بوش عن اعتقاده عن إمكانية تعزيز الاتفاقيات التجارية الثلاث اقتصاد بلاده وتقوية حلفائها ونشر الرخاء في المنطقة.

ويرجح الموافقة على اتفاقية مع بيرو قريبا لكن الاتفاقيتين الأخريين تتعرضان لعقبات كبيرة.

العملة الصينية
من جهته قال وزير التجارة الأميركي كارلوس جوتيريز إن إدارة البيت الأبيض ستتصدى لقانون هدفه حفز الصين على إعادة تقييم عملتها، رغم تنديد نواب أميركيين لما يعتبرونه سياسات تجارية غير عادلة للصين.

"
جوتيريز:
الحكومة الأميركية لا تعتبر القانون الحمائي وسيلة لمعالجة الشؤون التجارية
"
وأضاف جوتيريز أثناء زيارة لكولومبيا أن الحكومة الأميركية لا تعتبر القانون الحمائي وسيلة لمعالجة الشؤون التجارية.

وأشار إلى وجود حالات مناهضة للإغراق ضد الصين أكثر مما لدى بلاده ضد أي جهة أخرى.

وتطرق إلى ضمان واشنطن فرض تطبيق القوانين من أجل التأكد من سير العلاقة التجارية مع الصين في الطريق المفترض لها.

ويرى نواب كثيرون في الكونغرس الأميركي أن العملة الصينية اليوان مقيمة دون قيمتها بنحو 40% الأمر الذي يعطي الشركات الصينية ميزة تجارية غير عادلة.

وقد أقرت لجنتان في مجلس الشيوخ قوانين تعطي الولايات المتحدة طرقا جديدة تهدف لحفز الصين على إصلاح عملتها.

وجاءت تصريحات جوتيريز أثناء زيارة لكولومبيا يرافقه فيها مجموعة نواب أميركيين لتقييم التقدم في حقوق الإنسان في ظل حكومة الرئيسي الكولومبي الفارو أوريبي.

وأعلن البنك المركزي الصيني اليوم قراره زيادة نسبة احتياطيات البنوك 0.5% إلى 13% في ثامن رفع للاحتياطيات في العام الحالي بهدف تعزيز إدارة السيولة النقدية في النظام المصرفي بالبلاد. 

المصدر : وكالات