مئتا ألف طن الحد الأدنى لحمولة ناقلات النفط العملاقة (الفرنسية-أرشيف)

ذكر بيان لشركة سي تريد المنظمة لمؤتمر "التمويل والسفن في الشرق الأوسط" أن قيمة الاستثمارات المالية في مصافي النفط وناقلاته العملاقة المقرر استكمالها بحلول 2013 تتجاوز 122 مليار دولار، منها ثمانون مليار دولار في المملكة العربية السعودية.
 
وأشار بيان المؤتمر الذي سيقام في دبي 4-5 نوفمبر/تشرين الثاني إلى أن هذه الاستثمارات تعود إلى طفرة في الطلب على الناقلات النفطية العملاقة وخاصة ناقلات المواد الكيماوية.
 
ووفقا لتحليل معطيات مشاريع نفذته شركة الأبحاث بروليدرز ومقرها دبي، تستثمر دول مجلس التعاون الخليجي في مشاريع معامل تكرير جديدة لتلبية الطلب على منتجات النفط المكرر وذي المواصفات الأشد صرامة.
 
ووصف كريس هيمان المدير العام ورئيس مجلس إدارة شركة "سي تريد" المنظمة للمؤتمر هذه الأرقام بالهائلة، وأضاف أنه عند اكتمال هذه المشروعات ستنتج منطقة الخليج ما يعادل ستة ملايين برميل يوميا من البتروكيماويات.
 
وفي دلالة على نمو طلبات صناعة السفن قدر تقرير "إنترناشيونال فايننشال سيرفيسيس" بلندن عن الخدمات البحرية، نمو الطلب العالمي على الشحن بأكثر من الثلث من مئتي مليار دولار في 2005، إلى 275 مليار دولار في 2007.
 
وتقدر شركة السمسرة المستقلة في السوق العالمي "بي آر أس" التي تشارك في المؤتمر، وجود طلبيات على 184 ناقلة عملاقة عالميا حتى 2012، والناقلات العملاقة هي السفن التي لا تقل حمولتها عن مئتي ألف طن، وقادرة على نقل ما بين 2-3 ملايين برميل نفط.

المصدر : الألمانية