ريك واغونر (الفرنسية) 
كشفت شركة جنرال موتورز النقاب عن خططها الرامية إلى إنتاج سيارة كهربائية جديدة صديقة للبيئة تهدف من ورائها إلى مواجهة ريادة شركة تويوتا للسيارات المهجنة التي تعمل بالكهرباء والوقود معا والتي طرحتها في السوق الأميركية.
 
وكشف الرئيس التنفيذي للشركة ريك واغونر عن اعتزام شركته عرض السيارة الجديدة (فولت) خلال معرض السيارات في ديترويت لعام 2007 حيث وصف السيارة بأنها خطوة مهمة في إطار التزام الشركة بمستقبل تغلب عليه السيارة الكهربائية.
 
وافتتح معرض ديترويت دورته يوم أمس الأحد التي اتسمت بحضور لافت للسيارات التي تستخدم بديلا للوقود التقليدي.
 
ويأتي المعرض هذه السنة بينما تسجل الشركات اليابانية تويوتا وهوندا ونيسان وكذلك الكورية الجنوبية هيونداي تقدما كبيرا، في مواجهة المجموعات العملاقة الأميركية الثلاث جنرال موتورز وفورد وكرايسلر.
 
وتتمتع تلك السيارات غير التقليدية بحضور كبير في المعرض مع أن الطلب عليها ما زال ضعيفا في الأسواق الأميركية, بدءا من السيارات المزودة بصفائح للطاقة الشمسية والتي يمثلها مشروع (بيفيل) لشركة نيسان إلى تلك التي تعمل بالوقود النظيف.
 
وتعرض تويوتا خصوصا سيارتها البيك أب (توندرا) المصنوعة للولايات المتحدة بمواصفات خاصة بينما كشفت نيسان سيارتها ذات الدفع الرباعي (روغ) إلى جانب (بيفل) المتعددة الاستخدامات. أما كرايسلر فركزت في عروضها على السيارات العائلية.

المصدر : وكالات