قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي إن الهبوط الحاد لأسعار النفط في الأيام القليلة الماضية لم يؤثر على السياسة الاقتصادية السعودية لكن مشكلات قد تظهر إذا استمر التراجع.
 
وأوضح حمد سعود السياري أنه إذا تراجعت أسعار النفط بصورة أكبر فإنها قد تؤثر على العائدات.
 
وهوت أسعار النفط الخام من 78.4 دولارا للبرميل في منتصف يوليو/تموز 2006 إلى 62.63 دولارا بنهاية العام.
 
وواصلت هبوطها الأسبوع الماضي وسط طقس معتدل واستقرت في آسيا صباح اليوم الاثنين عند 56.26 دولارا لبرميل الخام الأميركي الخفيف. 
 
وتوقع أمس الأحد وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل أن ترتفع أسعار النفط في السوق العالمية مع بداية تطبيق قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بخفض الإنتاج في 1 فبراير/شباط المقبل.
 
وأوضح خليل أن خفض الإنتاج بواقع نصف مليون برميل يوميا -الذي أقره اجتماع المنظمة نهاية العام الماضي بنيجيريا والتزام الأعضاء بتطبيق هذا القرار الذي يضاف إلى قرار سابق بالدوحة بخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا- سيكون له انعكاس على الأسعار من خلال الارتفاع أو الاستقرار في مستواها الحالي لا سيما بعد الأول من الشهر القادم.

المصدر : وكالات