توقع مسؤول أفريقي رفيع في مجال التنمية أن تتجه دول أفريقية للتصديق على مبادئ توجيهية جديدة لمحاربة الفساد بحلول عام 2010 مع سعي القارة لتحقيق هدف تدبير 110 مليارات دولار على مدى عشر سنوات من أجل التعافي الاقتصادي.
 
وقال فيرمينيو موكافيل رئيس مبادرة الشراكة الجديدة من أجل التنمية في أفريقيا (نيباد) إن المنظمة تسلط الضوء على معركة مكافحة الفساد باعتباره أحد العقبات الرئيسية أمام النمو في أفريقيا التي تعد أفقر قارات العالم.
 
وأضاف أنه بحلول 2010 سيجرى ترسيخ مبادئ توجيهية واضحة لمحاربة الفساد بعد أن وقعت المبادرة، وبقى على الحكومات الأفريقية التصديق عليها. وأوضح أن المبادئ تتضمن إنشاء مفوضيات لمحاربة الفساد وتشديد القوانين.
 
ويبدأ مسؤولو نيباد زيارة الدول المستهدفة في مارس/آذار المقبل لتقديم توصيات محددة بشأن سبل تعزيز جهود محاربة الفساد بحلول 2010، وتدعو مبادرة نيباد القادة الأفارقة إلى النهوض بالديمقراطية والحكم الرشيد في مقابل المزيد من الاستثمارات الغربية والتجارة وإلغاء الديون.
 
يشار إلى أن نيباد انطلقت وسط صخب كبير منذ خمس سنوات لكنها لم تجلب حتى الآن الكثير من المنافع الملموسة لأفريقيا، ويقلل بعض المنتقدين من شأنها باعتبارها منتدى للثرثرة.

المصدر : رويترز