تعتزم شركة تويوتا تطوير نظام يسمح بتوقف السيارة أثناء سيرها إذا كان سائقها ثملا.

وستتيح مجسات موضوعة على المقود بتحليل عرق يدي السائق تحديد كمية الكحول التي تناولها وإذا كانت الكمية كبيرة لن يدور محرك السيارة.
 
ومن خلال مراقبة حركة عيون السائق والحدقة والطريقة التي يقود بها السيارة سيعمد النظام إلى إبطاء السيارة إلى أن تتوقف بشكل تام إذا تبين أن السائق ثمل.
 
وذكرت صحيفة أساهي شيمبون أن تويوتا ستطرح هذه السيارة في الأسواق في 2009 لكن هذا النظام سيكون اختياريا في البداية.
 
وتدرس الشركات المنافسة لتويوتا, ومنها شركة نيسان اليابانية إنتاج أنظمة مشابهة لمكافحة قيادة السيارات في حالة سكر.
 
وفي 2005 أدى حوالي 14 ألف حادث سيارة نتيجة الإفراط في تناول الكحول إلى مقتل  707 أشخاص في اليابان, بحسب الشرطة التي تنوي رفع عقوبة السجن إلى خمس سنوات كحد أقصى بدلا من ثلاث سنوات حاليا, ومضاعفة قيمة الغرامة إلى مليون ين (8400 دولار).

المصدر : الفرنسية