حوالي 60 مليار دولار مجمل الودائع بالمصارف اللبنانية حاليا (الجزيرة نت)

محمد طارق-بيروت
 
أكد رئيس جمعية المصارف اللبنانية على قوة القطاع المصرفي ببلاده، رغم الأحداث السياسية السائدة وحرب الصيف الماضي.
 
وقال فرانسوا باسيل إن مجمل الودائع بالمصارف اللبنانية تصل إلى حوالي 60 مليار دولار، موضحا أن المبلغ كان قد انخفض بعد الحرب إلى حوالي 57 مليار لكنه سرعان ما ارتفع إلى 60 مليار دولار نهاية العام.
 
وأشار في تصريحات للجزيرة نت إلى أن جميع ممثلي الأطياف السياسية المختلفة في لبنان يتفقون على ضرورة المحافظة على سلامة القطاع الذي يمثل أحد الركائز الأساسية للاقتصاد اللبناني.
 
وأوضح أن حجم المديونية الحكومية هي في معظمها تعود للمصارف اللبنانية حيث تبلغ داخل لبنان حوالي 23 مليار دولار إضافة إلى 12 مليار دولار ودائع بالبنوك الأجنبية و15 مليار دولار ودائع بمصر.
 
نتائج إيجابية لباريس 3
وفي إشارة إلى نتائج مؤتمر باريس 3 الذي أنهى أعماله الجمعة, قال باسيل إنها كانت "إيجابية" وتعكس الثقة التي يتمتع به لبنان على الصعيدين الدولي والعربي.
 
وأضاف أن القطاع الخاص بلبنان يرحب بهذه الأموال التي يجب أن توظف بطريقة صحيحة لإعادة  بناء المؤسسات الخاصة, خاصة أن الجزء الأكبر منها هي قروض طويلة الأجل وبفوائد منخفضة.
 
وقال إنه لو كان الوضع السياسي أفضل مما هو عليه حاليا لاستطاع لبنان الحصول على مساعدات دولية أكبر, مؤكدا أن الوصول إلى وفاق سياسي في المستقبل سيكون له انعكاس إيجابي على الثقة التي يوليها المجتمع الدولي للبنان.
 
وشدد باسيل على ضرورة تنفيذ الخطة الإصلاحية بالشكل الصحيح، مؤكدا أن نجاحها سيكون حافزا للمزيد من المساعدات الدولية في المستقبل وستسهم في النهوض بالاقتصاد اللبناني.

المصدر : الجزيرة