الوليد بن طلال يزيد حصصه في سامبا وصافولا وسوق العقار (رويترز-ارشيف)
أعلن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال أنه أنفق 10 مليارات ريال (2.67 مليار دولار) لزيادة حصصه في عدة شركات مدرجة في سوق الأسهم السعودية وشركات تعتزم إدراج أسهمها في السوق.
 
وقال الوليد للصحفيين في تصريحات بالعاصمة السعودية الرياض إنه استثمر خمسة مليارات ريال لزيادة حصصه في شركات من بينها مجموعة سامبا المالية، وهي ثاني أكبر بنك في السعودية من حيث القيمة السوقية للأسهم، ومجموعة صافولا أكبر شركة للمنتجات الغذائية في المملكة.
 
وأضاف أن المليارات الخمسة الباقية استثمرت في شركات للمشروعات العقارية ستدرج أسهمها في سوق الأسهم السعودية، مشيرا إلى أن سوق العقار يحتاج في الفترة المقبلة إلى مبالغ طائلة نظرا لقلة المعروض من الشقق وزيادة احتياجات السعوديين للسكن.
 
وكانت سوق الأسهم السعودية قد هبطت قبل أسبوعين إلى أدنى مستوى إغلاق في أكثر من 26 شهرا بفعل مبيعات أثارتها مخاوف من أن أرباحا ضعيفة للشركات عام 2006 قد تدفع المؤشر للانخفاض عن مستوى 7000 نقطة للمرة الأولى منذ أواخر 2004.
 
ويملك الأمير الوليد ثامن أغنى رجل في العالم 5% من سامبا، وهي حصة تساوي قيمتها 90.1 مليون دولار حسب سعر الإغلاق أمس، وتراجع هذا السهم 18.8% من بداية العام وحتى أمس، كما يملك أيضا 17.9% من صافولا.
 
يشار إلى أن معظم استثمارات الوليد بن طلال تتركز في الولايات المتحدة في الفنادق والبنوك. وكان الأمير السعودي قام مؤخرا بشراء حصص استثمارية بقيمة مليار دولار في شركات للتقنية والإعلام والإنترنت ما رفع قيمة أسهمه في هذه القطاعات الثلاثة إلى 7.3 مليارات دولار.


المصدر : وكالات