محادثات لبنانية فرنسية قبل مؤتمر باريس (الفرنسية)

وعدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بأن تقدم بلادها 770 مليون دولار لإعادة إعمار لبنان ودعم حكومة فؤاد السنيورة .

وأكدت في تصريحات للصحفيين الذين رافقوها للعاصمة الفرنسية أن المساهمة الأميركية ستعلن رسميا في مؤتمر باريس 3 بشأن المساعدات الدولية لبيروت الذي يبدأ أعماله اليوم.

وأوضحت رايس أن الرئيس جورج بوش سيقدم طلبا رسميا للكونغرس للموافقة على هذه المساعدة التي سيخصص 220 مليون دولار منها لتعزيز قوات الأمن والجيش اللبناني. ويشمل أيضا، بحسب مصادر أميركية، توفير أسلحة صغيرة وذخيرة وقطع غيار وعربات عسكرية أميركية من طراز همفي.

وستوجه بقية المبلغ لمشروعات إعادة إعمار ما دمرته الحرب الإسرائيلية الصيف الماضي إضافة لمساعدات مباشرة للحكومة، واعتبرت رايس أن تصاعد الاحتجاجات وما أسمته العنف بالشارع اللبناني يظهر أهمية دور المجتمع الدولي في مساعدة الحكومة الديمقراطية على البقاء.

ومن المتوقع أن تعلن، خلال مؤتمر باريس الذي تشارك به 35 دولة، تعهدات بمساعدات قيمتها خمسة مليارات دولار. وكانت حكومة السنيورة أعلنت حاجتها لزهاء 3.5 مليارات دولار لمشروعات إعادة الإعمار.

وتعهدت المفوضية الأوروبية بتقديم أربعمائة مليون يورو (520 مليون دولار) أما فرنسا فقرر رئيسها جاك شيراك تقديم قرض ميسر بقيمة 500 مليون يورو (650 مليون دولار).

وقد أجرى السنيورة محادثات في باريس أمس مع نظيره الفرنسي دومينيك دو فيلبان حيث أشاد رئيس الوزراء البناني بما أسماه صداقة فرنسا للبنان.

وكان السنيورة أعلن مؤخرا خطة للإصلاح الاقتصادي ويأمل أن تساهم معونات المانحين في تخفيف أعباء الدين العام الذي بلغ 40.5 مليار دولار، وأصبح يعادل 180% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : وكالات