سجلت التجارة الإلكترونية بالولايات المتحدة قفزة هائلة عام 2006 متجاوزة للمرة الأولى عتبة المائة مليار دولار. ومثلت فترة أعياد نهاية السنة ربع هذا المبلغ تقريبا.

وذكر مكتب دراسات "كومسكور نتووركس" أن زيادة المشتريات عبر الإنترنت زادت بنسبة 24% مقارنة بالعام السابق، وبلغت قيمة هذه المشتريات الإجمالية 102.1 مليار دولار.

وقال محللون إن هذه التجارة بدأت تنتشر وإن قسما كبيرا من الناس يشتري حاليا عبر الإنترنت.

ورأى المحللون أن المستهلكين لم يعودوا يترددون كما في السابق في اعتماد وسيلة الشراء الإلكترونية وباتوا يوسعون حجم مشترياتهم لتشمل المجوهرات والألبسة والمفروشات ومستلزماتها.

وتوقعت بنوك أن تزداد المبيعات الإلكترونية في الولايات المتحدة بنسبة 20% عام 2007 بسبب انتشار عمليات الشراء المدفوعة لاحقا وخفض الأسعار.

يذكر أن أحد الأسباب المعلنة لقفزة الشراء عبر الإنترنت في فترة الأعياد هو ثقة المشترين بتسلم سلعهم بسرعة.

المصدر : الفرنسية