توقيع اتفاق ينهي إضراب العاملين بالقطاع العام الفلسطيني
آخر تحديث: 2007/1/14 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/14 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/25 هـ

توقيع اتفاق ينهي إضراب العاملين بالقطاع العام الفلسطيني

تمويل تسليم الرواتب والمستحقات من أرصدة بالجامعة العربية ومساعدات وضرائب (الفرنسية-أرشيف)
وقعت الحكومة الفلسطينية ونقابة العاملين في القطاع العام اتفاقا ينهي إضرابا للموظفين بدأ قبل أربعة شهور.

وأعلن رئيس النقابة بسام زكارنة بعد توقيع الاتفاق أن دوام الموظفين سيبدأ يوم غد الأحد بعد تحقيق الاتفاق جميع مطالبها.

وجرى توقيع الاتفاق بمقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله وشارك في التوقيع بالإضافة للحكومة والنقابة، روحي فتوح الممثل الشخصي للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس لجنة القضايا الاجتماعية في المجلس التشريعي الفلسطيني قيس أبو ليلى.

ونص الاتفاق على دفع الحكومة راتب الشهر الماضي في الـ25 من الشهر الجاري لجميع الموظفين المدنيين بينما يسلم راتب الشهر الحالي في 15 فبراير/شباط المقبل إلى جانب دفعة أولى من مستحقات سابقة للموظفين تم الاتفاق على تقسيمها أربع دفعات.

وقال وزير التخطيط والقائم بأعمال وزير المالية الفلسطيني سمير أبو عيشة إن الأموال الموجود في صندوق الجامعة العربية المخصصة لمساعدة الشعب الفلسطيني البالغة 30 مليون دولار، إضافة إلى 22 مليون دولار من قطر، ومساعدة من الإمارات في طريقها إلى الصندوق، والأموال التي تجمع من الضرائب المحلية، ستستخدم في دفع رواتب المدنيين والعسكريين.

وأكد أن الحكومة ستعمل بالتعاون مع الرئاسة للضغط على إسرائيل للإفراج عن أموال الضرائب المحتجزة لديها والمقدرة بنحو 600 مليون دولار.

وتوقع أن تتمكن الحكومة من جمع مبلغ يتراوح بين 30 و40 مليون دولار من الضرائب المحلية خلال الشهر الأول من عودة الموظفين للعمل.

وتنتظر الحكومة تحويل 100 مليون دولار من عائدات ضريبية تحتجزها إسرائيل بعد اتفاق مع عباس خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في القدس الشهر الماضي.

المصدر : وكالات