العمال الفلسطينيون طالبوا برواتبهم (الفرنسية-أرشيف) 
أعلن وزير التخطيط والقائم بأعمال وزير المالية الفلسطيني سمير أبو عيشة التوصل إلى اتفاق بين الحكومة ونقابة العاملين في القطاع العام ينهي إضرابا بدأ في الثاني من سبتمبر/أيلول الماضي والعودة إلى العمل.

وقال أبو عيشة إن الاتفاق بين الجانبين سيوقع بمقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله اليوم.

وأضاف أنه تم الاتفاق على صيغة تنهي الإضراب مع الانتظام بدفع الرواتب وجدولة المتأخرات، وعلى بنود تتعلق بالشؤون الإدارية سيكشف عنها لاحقا.

وأشار إلى أن الاتفاق سيوقع بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونائب رئيس الوزراء وزير التعليم العالمي ناصر الدين الشاعر ورئيس النقابة بسام زكارنة ونائبه أمجد أبو رعد.

وفيما يتعلق برواتب العسكريين قال أبو عيشة إن الجزء الأكبر من أموال موجودة في الجامعة العربية تبلغ 30 مليون دولار سيدفع لصالح العسكريين فور وصولها.

وأكد زكارنة أن الإضراب الذي بدأ قبل أكثر من ثلاثة أشهر سينتهي اليوم بعد توقيع الاتفاق.

ويشمل الاتفاق منتسبي الأجهزة الأمنية وعددهم 83 ألف شخص من أصل 181 ألف موظف في مختلف الوزارات الفلسطينية.

المصدر : وكالات