قرر بنك إنجلترا زيادة سعر الفائدة ربع نقطة مئوية إلى 5.25% في خطوة مفاجئة تهدف لكبح جماح الضغوط التضخمية في بريطانيا.
 
وتعليقا على قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك زيادة سعر الفائدة، قال الخبراء إنهم كانوا يتوقعون تأجيل خطوة زيادة سعر الفائدة إلى فبراير/شباط المقبل.
 
لكن يبدو أن القلق يساور لجنة السياسة النقدية بشأن التضخم الذي يتجاوز بالفعل نسبة 2% المستهدفة وأصبح عند أعلى مستوياته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي منذ بدء رصد بيانات مقارنة قبل عام.
 
وقال كبير الاقتصاديين في مؤسسة "إنفستيك" المالية فيليب شو إن لجنة السياسة النقدية فاجأت أسواق المال مرتين خلال ستة أشهر ويستحيل عند هذا المنعطف استبعاد مفاجأة أخرى.
 
من ناحية أخرى أبقى البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة الرئيسي على اليورو دون تغيير عند 3.5% بما يتفق مع التوقعات. وتتطلع الأسواق إلى تلميح بشأن توقيت الزيادة التالية من رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه.
 
واستقر سعر الجنيه الإسترليني مساء الخميس عند 1.94 للدولار بينما استقر اليورو عند 1.29 للدولار.

المصدر : وكالات