من المتوقع أن يصل العجز التجاري للولايات المتحدة في العام 2006 إلى 765.4 مليار دولار مقارنة مع 716.7 مليار دولار عام 2005.
 
وبلغ إجمالي العجز في تجارة الولايات المتحدة مع الصين 213.5 مليار دولار في الـ11 شهرا الأولى من العام الماضي، متجاوزا الرقم الإجمالي للعجز عام 2005 وهو 201.6 مليار دولار.
 
لكن العجز التجاري الأميركي انخفض في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى أدنى مستوياته منذ يوليو/ تموز 2005 إذ أدى ضعف الدولار وقوة الأداء الاقتصادي إلى ارتفاع الصادرات إلى مستوى قياسي.
 
وانخفض العجز التجاري بنسبة 1% إلى 58.2 مليار دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني، رغم أن متوسط توقعات المحللين بلغ 59.9 مليار دولار. وأسهم انخفاض أسعار النفط ووارداته أيضا في خفض العجز الشهري.
 
ورغم هذا التراجع ارتفع العجز التراكمي حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 701.6 مليار دولار.
 
وزادت الصادرات الأميركية من السلع والخدمات بنسبة 1% في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 124.8 مليار دولار لتسجل مستوى قياسيا. ومن المحتمل أن يدفع هذا الأداء القوي للصادرات إلى زيادة تقديرات المحللين  للنمو الاقتصادي في الربع الأخير من العام الماضي.
 
وانخفض متوسط سعر استيراد النفط للشهر الثالث على التوالي في نوفمبر/تشرين الثاني إلى 52.25 دولارا للبرميل ليسجل أدنى مستوى منذ يناير/ كانون الثاني 2006 مع تراجع الطلب على النفط.
 
وبلغ إجمالي قيمة الواردات النفطية 21.5 مليار دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني، وهو أقل مستوى لها منذ يوليو/ تموز 2005.

المصدر : وكالات