الاكتشاف يرفع احتياطيات النفط الأميركية أكثر من الـ50% (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت شركة شيفرون النفطية الأميركية اكتشاف احتياطيات نفطية إضافية على أعماق قياسية قبالة خليج المكسيك بعد أعمال حفر ناجحة في منطقة توفر نحو 25% من إنتاج النفط الأميركي.

ويرفع هذا الاكتشاف احتياطيات النفط الأميركية أكثر من نسبة الـ50%.

ورأى محللون أن هذا الاكتشاف يمكن أن يكون الأكبر من نوعه في تاريخ الاكتشافات النفطية الأميركية منذ اكتشاف احتياطيات نفطية في منطقة خليج برودهوي في ألاسكا أواخر الستينيات من القرن الماضي.

وأفادت الشركة أن حقل "جاك 2" التابع لها قبالة الشاطئ يضخ كميات من النفط بمعدل نحو ستة آلاف برميل يوميا لكنها لم تذكر توقعاتها بشأن حجم الاحتياطيات الجديدة.

وتملك شركة ديفون الأميركية للطاقة وشركة النفط النرويجية ستات أويل 25% لكل منهما في مشروع الحفر.

وارتفعت الأسهم الأميركية في بورصة وول ستريت في نيويورك بشكل طفيف أمس وصعد سهم شيفرون في أعقاب أنباء عن تحقيقها الكشف النفطي في خليج المكسيك.

المصدر : وكالات