الجزائر تؤيد إبقاء أوبك على مستوى إنتاجها
آخر تحديث: 2006/9/6 الساعة 20:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/6 الساعة 20:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/13 هـ

الجزائر تؤيد إبقاء أوبك على مستوى إنتاجها

إيرادات الجزائر من النفط ستتراوح بين 52 مليار و54 مليار دولار في 2006 (الجزيرة)
قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل إن هناك إجماعا بين وزراء النفط بالدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" على إبقاء سقف الإنتاج دون تغيير عندما يجتمعون في فيينا الأسبوع المقبل.

 

وأضاف أن بلاده ستدافع عن هذا الاتجاه في الاجتماع الذي يعقد يوم 11 سبتمبر/ أيلول الجاري.

 

وأعرب خليل عن اعتقاده أن أسعار النفط ستظل مرتفعة عن مستوى 50 دولارا حتى نهاية العام وأنه يتوقع أيضا أن تبقى الأسعار مرتفعة في العام المقبل وإن لم يكن بنفس مستوياتها في العام الجاري.

 

وقال خليل إنه إذا بقيت الأسعار على مستواها الحالي فإن إيرادات الجزائر من صادرات النفط ستتراوح بين 52 مليار و54 مليار دولار هذا العام.

 

وأشار إلى أن الإيرادات بلغت 31 مليارا بنهاية يوليو/ تموز الماضي وأن الإيرادات الشهرية تبلغ أربعة مليارات دولار.

 

وبالمقارنة, بلغت إيرادات قطاع الطاقة الجزائري في العام الماضي 45.6 مليار دولار.

 

ويقدر إنتاج الجزائر من النفط الخام بنحو 1.5 مليون برميل يوميا ومن المتوقع أن يصل إلى مليوني برميل في اليوم بحلول العام 2010. أما إنتاج الغاز فيبلغ نحو 62 مليار متر مكعب سنويا ويتوقع أن يصل إلى 85 مليارا بحلول العام 2010.

 

من ناحية أخرى أكد خليل وصول استثمارات قطاع الكهرباء الجزائري إلى 20 مليار دولار منذ إطلاق إصلاحات قطاع الطاقة والمناجم عام 2000.  

 

وأوضح أن هذه الاستثمارات التي خصت للإنتاج والنقل والتوزيع وجهت لتلبية الطلب الوطني المتنامي على الكهرباء والمقدر بـ7% سنويا.

 

وكانت الشركة الحكومية لإنتاج وتوزيع الكهرباء "سونالغاز" أعلنت في وقت سابق اعتزامها إطلاق عدة مشاريع استثمارية في الإنتاج والنقل والتوزيع بحوالي 10 مليارات دولار من 2005 إلى 2009.

المصدر : رويترز