بوتين قال إن لأنبوب يكتسب أهمية إستراتيجية بالنسبة إلى المنطقة (الفرنسية)
وافقت روسيا وبلغاريا واليونان على البدء في مد خط أنابيب للنفط يربط البحر الأسود ببحر إيجة، وتبلغ تكلفته حوالي تسعمائة مليون دولار, ويمتد لمسافة 280 كلم. وينتظر أن توقع الدول الثلاث اتفاقا بشأن هذا الأنبوب قبل نهاية العام الحالي.
 
ويستهدف الخط نقل نفط بحر قزوين إلى أوروبا الغربية عبر البحر الأسود بين ميناءي بورغاس البلغاري وألكسندروبولس اليوناني ويتجنب المضائق التركية المكتظة. ومن المقرر أن يضخ الأنبوب ثمانمائة ألف برميل يوميا عند اكتماله في عام 2009.
 
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره البلغاري غيورغي بارفانوف ورئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرمنليس إن الأنبوب يخدم المصالح الوطنية وله أهمية إستراتيجية بالنسبة إلى المنطقة.
 
ولم يعط المسؤولون الثلاثة تفاصيل عن طبيعة تحالف الشركات الذي سيكلف باستغلال الأنبوب.
 
لكن رئيس المجموعة النفطية الروسية الثانية "روسنفت" سيرغي بوغدانتشيكوف رأى أن على الشركات الروسية أن تسيطر مستقبلا على أنبوب النفط.

المصدر : وكالات