الجزائر تخفض ديونها إلى تسعة مليارات دولار
آخر تحديث: 2006/9/5 الساعة 02:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/5 الساعة 02:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/12 هـ

الجزائر تخفض ديونها إلى تسعة مليارات دولار

بوتفليقة توقع أن ينمو الاقتصاد بمعدل 7% في السنوات القليلة المقبلة ارتفاعا من 5% (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفلقية أن بلاده خفضت ديونها الخارجية إلى تسعة مليارات دولار في يوليو/تموز الماضي من 15.5 مليار دولار في فبراير/شباط بعد استفادتها من ارتفاع أسعار النفط.
 
وقال بوتفليقة في كلمة أمام محافظي البنوك المركزية العربية المجتمعين بالجزائر إن الدين سينخفض أكثر ليصل نحو خمسة مليارات في نهاية سنة 2006 مقابل 30 مليار دولار في نهاية سنة 1998.
 
وتوقع الرئيس الجزائري أن ينمو الاقتصاد بمعدل 7% في السنوات القليلة المقبلة ارتفاعا من 5% في السنوات الخمس الماضية.
 
ويقول محللون إن الهدف وراء دفع الديون تحسين صورة البلاد بين المستثمرين الأجانب بعد سنوات من العزلة بسبب موجة عنف اجتاحت البلاد خلفت 200 ألف قتيل وخسائر مادية تصل إلى نحو 30 مليار دولار.
 
ووقعت الجزائر اتفاقا مع نادي باريس في مايو/أيار يسمح بالسداد المبكر لما يصل إلى ثمانية مليارات دولار. وتخطط الجزائر أيضا لبدء مفاوضات مع نادي لندن للدائنين التجاريين بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن نحو مليار دولار من الديون.
 
واستقرت مبيعات النفط والغاز التي تمثل نحو 97 % من إجمالي صادرات الجزائر عند 27.5 مليار دولار في النصف الأول من العام الجاري بزيادة 29% مقارنة مع نفس الفترة من 2005.
 
وساهم ارتفاع عائدات الطاقة في زيادة احتياطات النقد الأجنبي التي بلغت 66 مليار دولار في نهاية مايو ويتوقع أن يصل الرقم إلى 70 مليار دولار بحلول نهاية العام.
المصدر : وكالات