يتعرض خط كركوك لهجمات متواصلة منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003 (الفرنسية-أرشيف)

طرحت مؤسسة تسويق النفط العراقية "سومو" الأحد مزايدة لبيع ستة ملايين برميل من نفط كركوك بشمال البلاد الموجود بالفعل في صهاريج تخزين في تركيا.
 
وقالت سومو إن آخر موعد للتقدم بالعروض هو 9 سبتمبر/أيلول، وعرضت تحميل النفط من ميناء جيهان التركي خلال الفترة حتى 22 سبتمبر/أيلول الحالي.
 
وأشارت الشركة إلى أن نتيجة المزايدة ستعلن خلال 24 ساعة من إغلاق باب التقدم بالعروض.
 
وكان تجار قالوا إن العراق ألغى في يوليو/تموز مزايدة رابعة لبيع نفط كركوك لعدم قيامه بضخ ما يكفي من النفط عبر خط الأنابيب المعرض للهجمات والممتد إلى ميناء جيهان بتركيا كي يتمكن من بيعه. وباعت سومو إجمالا 8.6 ملايين برميل خلال المزايدات الثلاث السابقة.
 
في الوقت نفسه هددت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم "رابطة المجاهدين" العاملين في شركة "نفط الشمال" بمدينة كركوك شمال العراق بالقتل إذا لم يتركوا وظائفهم في الشركة.
 
وقال مصدر مسؤول في مديرية شرطة النجدة بكركوك إن دوريات الشرطة عثرت على منشورات وزعتها الجماعة المذكورة بالمدينة تدعو فيها العاملين بالشركة لترك وظائفهم وإلا تعرضوا للقتل مع عائلاتهم. وأمهل البيان حسبما أفاد مصدر الشرطة العاملين شهرا واحدا لترك العمل.
 
وتعرض خط كركوك-جيهان للعديد من الهجمات منذ غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة في مارس/آذار 2003. ويعتمد العراق على ميناء البصرة في الجنوب  لتصدير معظم نفطه إذ يصدر نحو 1.5 مليون برميل يوميا.

المصدر : وكالات