الواردات اليونانية من الدول العربية 2.28 مليار دولار خلال ستة شهور (أرشيف)
بدأ رجال أعمال يونانيون، بعد سنوات من التركيز على دول البلقان المجاورة، بتحويل اهتمامهم للأسواق العربية في اتجاه قال مسؤولون إن أرقام حركة التجارة تؤكده.

وقال رئيس غرفة التجارة العربية اليونانية إن تجارة اليونان مع الدول العربية تنمو بمعدل يقترب من 50% في السنوات الأخيرة، مع توقع استمرار اتجاهها الصعودي.

وأشار أناستاسيوس أنطونوبولوس إلى أن نشاط الأعمال بالبلقان قد انتهى، إذ بدأت الطفرة في الانحسار بينما تدخل العلاقات التجارية مع الدول العربية مرحلة نمو.

واعتبر أن منطقة البلقان لم تعد سوقا غير مطروقة وكذلك تركيا في حين تتطلع الشركات اليونانية بشكل متزايد خارج سوقها الإقليمية خارج البلقان، فالعالم العربي الذي يضم 300 مليون نسمة يجذب الاهتمام.

وأفادت بيانات مصلحة الإحصاءات اليونانية بأن التجارة مع الدول العربية تظهر ارتفاع الواردات بنسبة 51%، على أساس سنوي خلال النصف الأول من هذا العام لتبلغ 2.28 مليار دولار (1.8 مليار يورو).

وارتفعت الصادرات اليونانية للمنطقة شاملة مصر والجزائر وليبيا وسوريا والإمارات والسعودية والكويت وتونس، بنسبة 63%، إلى 847 مليون دولار.

ويشكل النفط الجزء الأكبر من واردات اليونان، بينما تصدر للدول العربية الملابس والأحذية ومعدات الري والأنابيب والإلكترونيات ومواد البناء.

وفي المجال المالي تقود البنوك المسيرة، حيث دخل بنك بيريوس رابع أكبر بنك يوناني السوق المصرية بشراء حصة مسيطرة بنحو30 مليون دولار في البنك التجاري المصري الذي أصبح اسمه بنك بيريوس مصر.

وتوقع أنطونوبولوس أن يجذب قطاع الاتصالات استثمارات عربية باليونان، وتسعى شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية لشراء تيم هيلاس اليونانية لاتصالات الهاتف المحمول.

المصدر : رويترز