رمضان يزيد أعباء المستهلك اليمني
آخر تحديث: 2006/9/27 الساعة 02:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: وزير الخارجية الأميركي سيزور السعودية وقطر ضمن جولة خارجية من 20 حتى 27 أكتوبر
آخر تحديث: 2006/9/27 الساعة 02:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/5 هـ

رمضان يزيد أعباء المستهلك اليمني

مدفع رمضان إيذان برفع أسعار المواد الاستهلاكية (الفرنسية)


عبده عايش – صنعاء

 

مع حلول شهر رمضان كل عام، ترتفع أسعار المواد الاستهلاكية والغذائية والخدمات الأساسية في اليمن في وقت يكثر الطلب عليها من المستهلكين بطريقة غير عادية.
ووسط تذمر ودهشة المواطنين من أسباب الارتفاع تغط أجهزة الرقابة الحكومية في السلبية ولا تقوم بدورها في وقف موجة الغلاء غير المبررة.
 
ويعتقد كثير من المراقبين أن تجار الجملة والتجزئة ينتهزون حلول رمضان ليقوموا برفع الأسعار، خاصة مع توقع ازدياد الطلب على المواد الغذائية وعدم ممانعة المستهلكين في شراء حاجاتهم بأي ثمن من الخضراوات والفواكه والاحتياجات الأساسية للوجبات في رمضان.
 
وقد ارتفعت الأسعار بشكل مفاجئ مع حلول شهر رمضان الجاري وخاصة الخضراوات بنسبة 40%. وعزا مزارعون ذلك إلى عدم مقدرتهم على تلبية الطلب المتزايد.
 
حماية المستهلك
وقالت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك إن السوق اليمنية تشهد ارتفاعا في أسعار السلع الغذائية الأساسية والتمور ومستلزمات صناعة العصائر والحلويات الرمضانية بنسبة تصل إلى أربعة أضعاف، وهي المواد التي تعد الأكثر رواجا في رمضان.
 
وأشارت في بيان صحفي إلى أن كثيرا من السلع المنتشرة في الأسواق غير مطابقة للمواصفات والمقاييس، كما تستمر عملية بيع أغذية ومشروبات تفتقد إلى أدنى مواصفات السلامة.
 
كما لفتت الجمعية إلى تردي جودة معظم الكميات المعروضة من التمور في الأسواق نتيجة لسوء التعبئة والنقل والتخزين وأصدرت تحذيرات غذائية للمستهلكين.
 
وطالبت جمعية حماية المستهلك اليمنية الجهات الحكومية بالقيام بواجبها في تأمين سلع غذائية آمنة، وأكدت على أهمية أن تقوم هذه الجهات بإنشاء غرف عمليات لضمان فعالية الرقابة على حركة تداول السلع بما في ذلك التأكد من عدم المبالغة في الأسعار.
 
من جانبه وقف مجلس الوزراء اليمني مع تقرير وزارة الصناعة والتجارة بشأن الوضع التمويني وأسعار السلع الأساسية مع دخول شهر رمضان المبارك، حيث أكد التقرير توفر كميات كبيرة وكافية من مختلف السلع على مستوى كافة المحافظات.
 
ارتفعت الأسعار مع حلول شهر رمضان وخاصة أسعار الخضراوات بنسبة 40% (الفرنسية)
نفي حكومي
ونفى التقرير وجود أي زيادات في تكاليف السلع سواء المواد المستوردة أو المصنعة محليا، وأوضح أن زيادة أسعار بعض السلع ناجمة عن أعمال اقترفها بعض ضعفاء النفوس ومن لا ضمائر لهم وذلك باستغلالهم لإقبال الناس على المواد الاستهلاكية مع دخول شهر رمضان.
 
وذكرت وكالة سبأ الرسمية أن مجلس الوزراء اليمني اتخذ عددا من القرارات الرامية إلى استقرار الأسعار وزيادة المعروض من السلع الغذائية الأساسية في الأسواق.
 
وشدد مجلس الوزراء على وزارة الصناعة التجارة ومختلف المنافذ بأن تمنع تصدير المواد الغذائية ما لم يكن السوق المحلي مكتفيا والأسعار فيه متوازنة ومستقرة.
 
ورغم ذلك يرى مراقبون أن الأوضاع ستبقى على حالها،
والأسعار سيتحكم فيها التجار وأصحاب المحلات وبائعو المواد الاستهلاكية والغذائية، في حين أن المواطن اليمني سيرضخ للواقع فيقوم بالشراء بثمن مضاعف للكثير منها بينما لا تجد القرارات الحكومية طريقها للتنفيذ.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة