جوتسين يشير إلى استفادة مشروع ألمنيوم قطر من تقنيات شركة هيدرو النرويجية (الجزيرة) 
وصل مشروع ألومنيوم قطر المملوك مناصفة بين شركة قطر للبترول وشركة هيدرو ألومنيوم النرويجية لمرحلة مهمة بعد تقديم تقرير تقويم التأثيرات البيئية إلى المجلس الأعلى للبيئة والمحميات الطبيعية في قطر.

وبدأت الشركتان منذ أواخر عام 2004 الإعداد لإقامة مصنع كبير للألومنيوم في قطر يتكون من مصهر ومسبك ومصنع كربون وكافة المرافق ذات الصلة.

وتبدأ أعمال إقامة المشروع في عام 2007 وذلك بعد الحصول على موافقة السلطات المختصة في قطر ليبدأ الإنتاج في أواخر عام 2009.

وتوقع رئيس المشروع ترولس جوتسين أن يشكل المجلس الأعلى للبيئة والمحميات الطبيعية لجنة مختصة من الخبراء لمراجعة تقرير تقويم التأثيرات البيئية المقدم من قبل إدارة المصنع.

وقال جوتسين إن المشروع سيستفيد من التقنية التي تملكها شركة هيدرو ألومنيوم ومن خبرتها وحلولها المبتكرة.

وقام مشروع ألومنيوم قطر بشراء التقنيات التي يتم تصنيفها على أنها أفضل تقنيات متاحة في العالم لتطبيقها في العديد من عملياته التشغيلية.

ويضع المشروع السياسة المتعلقة بالصحة والسلامة والأمن ويستخدم أفضل التقنيات المتاحة في أجهزة تنظيف ثاني أكسيد الكبريت بالإضافة إلى تقنيات المحافظة على مياه البحر.

المصدر : الجزيرة