النقد الدولي يبحث إصلاح نظام حقوق التصويت
آخر تحديث: 2006/9/18 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/18 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/25 هـ

النقد الدولي يبحث إصلاح نظام حقوق التصويت

بعض الدول النامية تحصل على حقوق تصويت إضافية ستؤخذ في الواقع من دول نامية أخرى (الفرنسية)
بدأ صندوق النقد الدولي اليوم الأحد في سنغافورة أعماله  المخصصة لإصلاح حقوق التصويت بهذه الهيئة المالية الدولية بهدف تمثيل الوزن الاقتصادي للدول الناشئة بشكل أفضل.
 
ومن المتوقع أن تصادق اللجنة المالية والنقدية الدولية، وهي الهيئة القيادية للصندوق والتي تضم 24 من المحافظين الـ 184, في مرحلة أولى على زيادة حقوق التصويت لأربع دول تعتبر غير ممثلة بشكل كاف بالصندوق هي الصين وكوريا الجنوبية والمكسيك وتركيا.
 
وتوجد مهلة أمام الدول الـ184 الأعضاء بالصندوق حتى مساء غد الاثنين، لتوافق رسميا على هذه الزيادة الجزئية للحصص التي تحدد حقوق التصويت لكل دولة.
 
وقالت وزيرة الاقتصاد الأرجنتينية فيليسا ميكيلي إن الاقتراح حصل حتى الآن على دعم 85% من الأصوات اللازمة لإقراره. لكن هذا لم يمنع الوزيرة وزملاءها البرازيلي والمصري والهندي من أن يطلبوا يوم أمس تعليق مشروع مراجعة أوسع لصيغة تحديد قوة التصويت لمجمل الدول.
 
ورأى الوزراء الأربعة أن بعض  الدول النامية تحصل على حقوق تصويت إضافية ستؤخذ في الواقع من دول نامية أخرى تستحق هذه الحقوق. وأضافوا أنه أمر غير مقبول لأنه يسبب مزيدا من الضرر لمصداقية وشرعية صندوق النقد الدولي.
 
من ناحية أخرى يتوقع أن توافق اللجنة المالية والنقدية الدولية على اقتراح  للمدير العام للصندوق رودريغو راتو بإرساء مشاورات متعددة الأطراف. وستسمح هذه المشاورات خصوصا بمناقشة مسائل صرف العملات وحالات الخلل الكبرى بالعالم في اجتماعات متعددة الأطراف لمنع وقوع أزمات مثل تلك التي ضربت آسيا نهاية الثمانينيات.
 
وسيقر مجلس المحافظين هذه المشاريع نهائيا الثلاثاء المقبل بالاجتماع السنوي للصندوق.
المصدر : الفرنسية