استقالة ترونشيتي بعد إعلانه خططا لإعادة تنظيم تليكوم أثارت انتقادات (الفرنسية)

أعلنت وسائل إعلام إيطالية استقالة رئيس مجلس إدارة شركة تليكوم إيطاليا ماركو ترونشيتي -صاحب أكبر حصة مسيطرة في الشركة- من منصبه.

وجاءت هذه الاستقالة في أعقاب خلافه مع الحكومة حول مستقبل خامس أكبر مجموعة اتصالات في أوروبا.

وقال مصدر مالي إن جيدو روسي، وهو أحد واضعي خطة خصخصة تليكوم إيطاليا عام 1997 والذي تولى في الآونة الأخيرة مسؤولية اتحاد كرة القدم الإيطالي، حل محل ترونشيتي.

وتأتي استقالة ترونشيتي المفاجئة بعد تزايد الانتقادات له حول خطط أعلنها في وقت سابق من الأسبوع الحالي لإعادة تنظيم الشركة.

وانتقد رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي ترونشيتي علانية لتحول في إستراتيجية الشركة من شأنه فصل وحدة الشبكات والهاتف المحمول في الشركة وإعادة هيكلتها كشركة إعلامية.

وذكرت مصادر قريبة من الخطة أن عملية الفصل قد ينجم عنها في نهاية الأمر بيع تليكوم إيطاليا التي تعتبر آخر شركة لخدمات المحمول التي يملكها إيطاليون، الأمر الذي تعارضه بشدة حكومة يسار الوسط ونقابات العمال.

المصدر : وكالات