العراق يحدد العجز بالبنزين بعد مضاعفة واردات الوقود
آخر تحديث: 2006/9/1 الساعة 22:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/1 الساعة 22:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/8 هـ

العراق يحدد العجز بالبنزين بعد مضاعفة واردات الوقود

الحكومة العراقية تقرر قريبا المحروقات التي سيشملها الإنفاق الإضافي (الفرنسية-أرشيف)
حددت وزارة النفط العراقية عجز البنزين بنحو 270 ألف طن شهريا، بعد يوم من إعلان الحكومة مضاعفة إنفاقها على واردات الوقود إلى 416 مليون دولار شهريا.

وفي ظل سعر الوقود بالسوق الفوري حاليا البالغ 615 دولارا للطن، فإن سد العجز العراقي بمادة البنزين الذي قدره المسؤول الإعلامي بوزارة النفط عاصم جهاد بما يتراوح بين 11 و12 مليون لتر يوميا يحتاج إلى نحو 160 مليون دولار شهريا.

وأعلن جهاد أن الوزارة ستقرر قريبا ما إذا كان إنفاق الأموال الإضافية سيقتصر على البنزين أو سيشمل الديزل ومنتجات أخرى، مشيرا إلى أن القرار سيتوقف على الطلب مع اقتراب فصل الشتاء.

ويبلغ إنفاق العراق الحالي على واردات البنزين 213 مليون دولار، ويستهلك العراقيون عادة كميات كبيرة من البارافين في الشتاء. بينما يتوقع متعاملون اقتصار الكميات على البنزين حاليا.

وارتفعت أسعار النفط بعد إلغاء الحكومة دعمها تدريجيا ضمن اتفاق مع صندوق النقد الدولي، الأمر الذي أثار غضب العراقيين الذين اعتادوا على أسعار البنزين الرخيصة.

وأعلنت الحكومة خططا تسمح للشركات الخاصة بالمنافسة على تراخيص لتوريد الوقود مباشرة إلى السوق، في مسعى لتضييق الخناق على المهربين.

وفي السياق النفطي أعلن الجمعة عن تعرض أنبوب نفط يصل بين مستودعات كربلاء النفطية ومحطة كهرباء المسيب لهجوم للمرة الثانية خلال أربعة أيام، وستستغرق عملية الإصلاح ثلاثة أيام.

المصدر : وكالات