قالت الوزيرة المكلفة شؤون الجالية المغربية في الخارج إن استقطاب استثمارات هذه الجالية التي تعد من أهم مصادر العملة الصعبة لبلادها تشكل ركيزة لجهود الحكومة لتحقيق تنمية مستدامة في المغرب.

وأفادت نزهة الشقروني بأن استقطاب هذه الاستثمارات يأتي كرهان لتحقيق إحدى أولويات التنمية المستدامة المعتمدة أيضا على تنمية القطاع الصناعي والسياحي.

وأشارت إلى الاهتمام باستقطاب الكفاءات والأدمغة بحيث تم وضع إستراتيجية في هذا المجال بهدف مشاركة الكفاءات المغربية المهاجرة في برامج التنمية.

ويبلغ عدد المهاجرين المغاربة في الخارج نحو ثلاثة ملايين 90% منهم يعيشون في أوروبا وتعد تحويلاتهم النقدية من أهم مصادر العملة الصعبة لبلادهم بعد عائدات السياحة وتتجاوزها في بعض الأحيان.

"
تحويلات المغاربة المغتربين 2.6 مليار دولار خلال النصف الأول من 2006 "
ووصلت تحويلات المغاربة العاملين خارج البلاد خلال النصف الأول من هذا العام 22.355 مليار درهم (2.6 مليار دولار) أي بزيادة 42.1% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2005.

وسجلت قيمة هذه التحويلات العام الماضي 40.94 مليار درهم بارتفاع قدره 3.60 مليار درهم مقارنة بما كانت عليه عام 2004.

ويحتفل المغرب في العاشر من أغسطس/آب كل عام باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة في الخارج للتواصل معهم وحفزهم على الاستثمار في بلادهم.

وتتركز استثمارات المغاربة المقيمين في الخارج على القطاع العقاري الذي يستحوذ على 80% من هذه الاستثمارات.

المصدر : رويترز