ارتفاع نسبة الفقراء الأميركيين بنسبة 20%
آخر تحديث: 2006/8/30 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/30 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ

ارتفاع نسبة الفقراء الأميركيين بنسبة 20%

أفادت دراسة أميركية بأن نسبة الأميركيين الذين يعيشون في فقر مدقع ترتفع مما يهدد بنتائج كارثية على الصحة العامة.
 
وقال المشرف على الدراسة ستيفن وولف أستاذ طب العائلة في جامعة فرجينيا كومنولث، إنه باستثناء طبقة صغيرة من الأميركيين الأغنياء جدا فإن دخل الشعب الأميركي انخفض منذ عام 2000.
 
وفي الفترة ما بين عامي 2000 و2004 ارتفعت نسبة الأميركيين الذين يعيشون في فقر مدقع -والذين يمثل دخلهم أقل من نصف خط الفقر الاتحادي- بنسبة 20% أو 3.6  ملايين شخص, وفقا للدراسة التي ستنشر في عدد أكتوبر/تشرين الأول المقبل من نشرة الطب الوقائي الأميركية.
 
وفي عام 2004 حدد خط الفقر الاتحادي للعائلة المكونة من أربعة أفراد بـ19 ألفا و307 دولارات.
 
في الوقت نفسه بدأت مداخيل الأميركيين فوق خط الفقر الاتحادي تميل إلى الانخفاض باستثناء الأشخاص الذين ينتمون إلى نسبة الـ1% على قمة اللائحة.
 
وقال وولف "بشكل عام فإن وضع الأميركيين يسوء". وطبقا للدراسة فإن واحدا من بين كل ثلاثة أشخاص يعيشون في فقر مدقع هم من الأطفال، بينما الأطفال تحت سن الخامسة هم أكثر عرضة بما يمثل الضعفين للعيش في فقر شديد.
 
كما أشارت الدراسة إلى أن أطفال الأقليات هم الأكثر عرضة لذلك. فنصف الأميركيين الإسبان والأفارقة تقريبا الذين يعيشون في فقر مدقع هم من الأطفال.
 
من ناحية أخرى أعلن المركز الوطني للإحصاء أن عدد الفقراء في الولايات المتحدة استقر على 37 مليون شخص عام 2005 بعد أربع سنوات من الارتفاع.
 
وكشفت أرقام المكتب أن حوالي 12.6% من الأميركيين لا يملكون المال الكافي للعيش أي أن دخولهم تبلغ أقل من 9973 دولارا سنويا للفرد.
 
وقال مكتب الإحصاء إن نسبة الفقراء أكبر بين السود حيث تصل إلى 24.9% أي 9.2 ملايين فرد يليهم المتحدرون من أميركا اللاتينية حيث تصل النسبة إلى 21.21%،  موضحا أنها أرقام لم تتغير تقريبا بالمقارنة مع عام 2004.
 
إلا أن نسبة الفقراء ارتفعت بين المتحدرين من أصول آسيوية لتبلغ 11.1% أي ما يعادل 1.4 مليون شخص.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: