الحكومة العراقية تعلن احتواء أزمة الوقود
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ

الحكومة العراقية تعلن احتواء أزمة الوقود

المالكي وعد خلال مؤتمر صحفي بمواجهة صارمة ضد مهاجمي أنابيب النفط (الفرنسية)
أعلنت الحكومة العراقية أنها تمكنت من احتواء أزمة الوقود التي تعاني منها البلاد منذ أكثر من أربعة أشهر من خلال رفع إنتاج المصافي وزيادة استيراد المنتجات النفطية.
 
وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مؤتمر صحفي بعد لقائه وزير النفط حسين الشهرستاني والمسؤولين في وزارة النفط إنه جرى تطويق أزمة الوقود مع العمل على وضع خطة إستراتيجية لإنهائها بصورة كاملة.
 
ورأى المالكي أن العوامل التي تسبب هذه الأزمات لا تنحصر في الفساد الإداري فحسب بل في ما أسماه الإرهاب الذي يخرب الأنابيب الناقلة للنفط بالإضافة إلى بقايا النظام السابق. ووعد رئيس الوزراء بالضرب بيد من حديد على كل المناطق التي تتعرض فيها أنابيب النفط إلى هجمات.
 
وأكد الشهرستاني أن الوزارة أنشأت فوج طوارئ خاص بمحاربة المتجاوزين على المحطات التي تتعرض إلى تهديدات من قبل مسلحين. وأضاف أنه تم تشكيل لجنة أمنية عليا بالمحافظات مهمتها التصدي لعمليات تهريب النفط ووضع علاج لها.
 
ويعاني العراق من أزمة حادة في الوقود لم يشهد البلد الغني بالنفط في تاريخه مثيلا لها حيث وصل سعر لتر البنزين الواحد إلى دولار في السوق التجارية وقيمته الحقيقة عشرون سنتا.
 
وفي الوقت نفسه ذكرت مصادر ملاحية أن العراق استأنف اليوم ضخ النفط الخام عبر خط الأنابيب الشمالي الواصل إلى تركيا بعد أن تسببت هجمات في وقف الشحن من خلاله منذ ما يقرب من شهرين.
 
وكان العراق قد تمكن من ضخ 8.5 ملايين برميل من النفط الخام من حقول نفطه العملاقة في كركوك إلى مرفأ التصدير بميناء جيهان التركي المطل على
البحر المتوسط قبل أن توقف الهجمات الضخ في التاسع من يوليو/ تموز الماضي.
المصدر : وكالات