زاد الطلب على السيارات العائلية متوسطة الحجم بالسوق السعودية التي يبلغ حجمها 380 ألف سيارة سنويا، مما يجعلها أكبر أسواق المنطقة وأكثرها نمواً في السنوات الخمس الماضية.
 
وأكدت الدراسة التي أصدرتها شركة أوتو إستراتيجي الدولية المتخصصة بإحصاءات وبحوث أسواق السيارات العالمية، نمو سوق السيارات السعودية بواقع 12.7% سنويا.
 
كما أوضحت أن فئة السيارات المتوسطة الحجم، التي يتراوح سعرها بين 40 و75 ألف ريال، هي الأكثر طلباً بين الفئات الـ 14 التي قسمتها الدراسة.
 
وجاءت محصلة الدراسة لتؤكد ازدياد الطلب على فئة المستهلكين أصحاب الدخل المتوسط الذي يتراوح بين ثلاثة وسبعة آلاف ريال، وممن لديهم وظائف بالقطاعين الخاص والعام.
 
كما ظهر أن ما تستورده السعودية من سيارات الفئة المتوسطة وصل إلى أكثر من 75 ألف سيارة عام 2005، يعاد تصدير حوالي 12% منها إلى الأسواق القريبة من المملكة.
 
ومع ذلك تبقى سوق السيارات لهذه الفئة نشطة رغم أن سعر السيارة كان يتراوح بين 30 و45 ألف ريال أوائل تسعينيات القرن الماضي، وارتفع إلى 55 ألفاً حاليا بالتزامن مع ارتفاع مستوى الدخل للشريحة المستهدفة من المستهلكين.

المصدر : يو بي آي