ابتكرت البرازيل طريقة جديدة لاستخراج السكر من قصب السكر وإنتاج الايثانول تقلل من التكلفة فيهما.
 
وقال رئيس البحوث والتطوير في مركز تقنية قصب السكر خايمي فنغيروت إن طريقة "هيدرودينامية" ستقلل كثيرا من تكلفة الاستثمار في بناء مصنع للسكر والإيثانول.
 
وأوضح أن المصنع هو التكلفة الرئيسية للمستثمر في إنتاج السكر والإيثانول، مشيرا إلى أن الطريقة الجديدة ستقلل إلى  النصف تكلفة العصارة التي تؤلف نحو 30% من التكلفة الإجمالية للمصنع.
 
وأضاف فنغيروت أن الطريقة الجديدة ستقلل من استهلاك المصنع للطاقة بنسبة 30%، الأمر الذي سيحد أيضا من النفقات.
 
وتسابق صناعة السكر في البرازيل حاليا لتوسيع الإنتاج من أجل مجاراة الطلب المتزايد بسرعة على الإيثانول عقب الارتفاع الكبير لأسعار النفط العالمية.
 
ومن المتوقع أن يزيد عدد مصانع السكر في البرازيل بنسبة 40% تقريبا في نصف العقد القادم من العدد الحالي نحو 300 مصنع.
 
يشار إلى أن البرازيل تعد رائدة على مستوى العالم في إنتاج أنواع الوقود الحيوي وتوزيعه ولديها أكثر من 30 ألف محطة وقود تبيع الإيثانول. ويؤلف الإيثانول نحو 40% من كل الوقود الذي يستهلكه أصحاب السيارات غير الديزل في البلاد.

المصدر : رويترز