الجزائر تبحث سياسة تحرير قطاع الطاقة
آخر تحديث: 2006/7/9 الساعة 18:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/9 الساعة 18:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/13 هـ

الجزائر تبحث سياسة تحرير قطاع الطاقة

الجزائر تعتزم منح إدارة الموانئ للقطاع الخاص (أرشيف)
يبحث مجلس الوزراء الجزائري اليوم سياسة تحرير قطاع الطاقة قبل تنفيذها خلال اجتماع له برئاسة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أول جلسة منذ تعيين الحكومة الجديدة بقيادة عبد العزيز بلخادم.

وأفاد مصدر رسمي أن الاجتماع سيناقش تعديل قانون المحروقات الذي أقره البرلمان العام الماضي ولم يدخل حيز التنفيذ بسبب ما يتضمنه من مواد تحرر أكبر قطاع للطاقة في البلاد.

وقد أثار القانون رفض كثير من النقابات والأحزاب السياسية بينما أبدت الولايات المتحدة ارتياحها له.

وكان مشروع القانون مبادرة من وزير الطاقة والمناجم شكيب خليل، ودرسه مجلس الوزراء الأربعاء الماضي حيث تبنى مشروعا تمهيديا يتضمن تعديل بعض أحكام قانون المحروقات الجديد الذي صدر في 23 أغسطس/ آب 2005.

ويبلع إنتاج البلاد من النفط حاليا 1.4 مليون برميل يوميا في حين تنتج 62 مليار متر مكعب من المحروقات سنويا.

كما أعلن وزير النقل الجزائري محمد مغلاوي عدم اعتزام بلاده خصخصة موانئها ولكنها ستفتح مجال إدارتها للقطاع الخاص والأجنبي من خلال طريقة الامتياز المعمول بها في الموانئ الحديثة.

المصدر : وكالات