الشبيبي اعترف أن التضخم مرتفع بالفعل ويتعين مراقبته (الجزيرة-أرشيف)
قال محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي إن الأوضاع الأمنية السيئة في العراق تدفع معدل التضخم للارتفاع وتحد من النمو، وحذر من أن ارتفاع الأسعار قد يدفع إلى رفع جديد لأسعار الفائدة الرسمية.
 
واعترف الشبيبي أن التضخم مرتفع بالفعل ويتعين مراقبته بشكل شهري ليترتب على ذلك تغيير السياسة النقدية أو تركها مستقرة.
 
وذكر الشبيبي أن إعادة هيكلة البنكين الرئيسيين المملوكين للدولة -وهما الرشيد والرافدين- مسألة ملحة تحظى بالأولوية وتم الاتفاق عليها مع وزارة المالية لكنه لم يورد تفاصيل عن توقيت القيام بذلك.
 
وأضاف المسؤول المصرفي العراقي أن الهدف الأول للبنك المركزي هو الحفاظ على استقرار الأسعار ولهذا السبب فإنه يشعر بالقلق ويتخذ بعض الإجراءات المتعلقة بالسياسة النقدية.
 
يشار إلى أن معدل التضخم السنوي بلغ في يونيو/حزيران الماضي 52.5%، ورفع البنك المركزي سعر الفائدة إلى 12% من 10% يوم 14 يوليو/تموز.

المصدر : رويترز