هيئة المعونة الأميركية مسؤولة عن مشروعات بـ1.4 مليار دولار في العراق (رويترز-أرشيف)
أخفت هيئة المعونة الأميركية المسؤولة عن مشروعات إعمار في العراق بتكلفة 1.4 مليار دولار تجاوزات لتكاليف متوقعة ولم تبلغ الكونغرس حول التأخر في التنفيذ، حسب ما أفادت به صحيفة نيويورك تايمز.

وقال تقرير مفتش عام مستقل بشأن الإعمار في العراق إن هيئة المعونة التابعة لوزارة الخارجية سجلت التجاوزات كنفقات عامة أو إدارية.

وتتولى الهيئة إدارة المساعدات الأجنبية منذ بدأت العمل في العراق بعد الغزو الأميركي للبلاد عام 2003.

ولكن تقرير المفتش العام لم يذكر تفاصيل عن جميع المشروعات المنفذة بالميزانية المحددة والبالغة 1.4 مليار دولار، إلا أنه أشار لأمثلة منها مستشفى أطفال في البصرة ومحطة كهرباء في بغداد.

وقالت شركة بكتل للمقاولات المسؤولة عن مستشفى البصرة في أبريل/نيسان الماضي إن تكلفة الإنشاء ستبلغ 98 مليون دولار ارتفاعا من الميزانية الأصلية البالغة 50 مليون دولار جراء تصاعد تكلفة الأمن ومشاكل أخرى.

ورغم تعهد هيئة المعونة الأميركية بخفض النفقات العامة فإن المفتش العام لم يجد جهودا تشيرا إلى ذلك.

وقالت الشركة في تقرير قدم للكونغرس إن تكلفة المشروع 50 مليون دولار وتم تسجيل الباقي كتكاليف غير مباشرة. 

المصدر : رويترز