مصنع دمره العدوان الذي تسبب في خسائر بـ100 مليون دولار للقطاع الصناعي (رويترز) 
حذر نائب رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين وجيه البزري اليوم من حدوث كارثة صناعية في حال استمرار العدوان الإسرائيلي.

وقدر البزري الخسائر التي لحقت بالمصانع والمعامل بأنها تفوق 100 مليون دولار إلى الآن مشيرا إلى أنها في ازدياد مع استمرار العدوان.

وأشار البزري إلى أن الجمعية أنشأت هيئة تنسيق عليا للطوارئ لمساعدة المؤسسات الخاصة على متابعة أعمالها إضافة إلى استحداث وحدة خاصة في الجمعية لمتابعة شؤون وأوضاع الصناعيين.
 
في السياق ذاته توقع الاقتصادي اللبناني البارز مروان إسكندر أن يجبر العدوان الإسرائيلي الشركات على إغلاق أبوابها بما يؤدي إلى انكماش الاقتصاد بين 2 و3%.
 
وقال إسكندر إن هذا الانكماش يعني فقد ملياري دولار بالإضافة إلى ضياع دخل يقدر بنحو 600 مليون دولار على الحكومة.
 
ويقدر الاقتصاديون الخسائر التي منيت بها البنية التحتية اللبنانية بمليار دولار نتيجة قصف إسرائيل الطرق والكباري والموانئ والمطارات بخلاف خسائر السياحة ووقف إنتاج عدد من المصانع وعائدات التصدير.
 
وقال تجار إن مصرف لبنان أنفق 500 مليون دولار في الأسبوع الماضي للدفاع عن العملة المحلية (الليرة)، ولكنهم أضافوا أن البنك لديه احتياطي ضخم يعتمد عليه وأن الضغط يتراجع.
 
وكان الاقتصاد اللبناني ينمو بمعدل صحي عند نحو 6% قبل بدء الاعتداءات الإسرائيلية منذ نحو أسبوعين.
 
من ناحية أخرى تبرعت الإمارات بمبلغ 20 مليون دولار لصالح برنامج الأمم المتحدة المعني بإغاثة لبنان.
 

المصدر : وكالات