تعاملات محدودة في أسواق الأسهم الخليجية (الفرنسية-أرشيف)
انخفضت الأسهم الإماراتية وسط تعاملات اتسمت بالقلق بشأن الأحداث بالشرق الأوسط، مع هدوء معتاد في فصل الصيف حيث قادت الهبوط أسهم شركة آبار للاستثمار البترولي وشركة تمويل العقارية.

وتراجع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 1.03% مسجلا 413.45 نقطة، بينما انخفض مؤشر سوق أبو ظبي 0.83% إلى 3452.62 نقطة.

واعتبر محمد ياسين من شركة الإمارات للأوراق المالية غياب الطلب من المستثمرين الأجانب وإقدام المتعاملين على تصفية المراكز، قد ساعدا على هبوط الأسعار.

وأشار إلى عدم الإقبال على الاستثمار حيث إن العروض بالسوق ليست قوية بسبب الوضع في لبنان، والهدوء في فصل الصيف بشكل عام.

وفي الكويت تراجعت الأسهم أيضا في ظل تعاملات محدودة الأحد، مواصلة هبوطها للأسبوع الرابع على التوالي مع إحجام المستثمرين عن التعامل بسبب العدوان الإسرائيلي على لبنان.

وهبط مؤشر الأسهم الكويتية 0.72% إلى 9520.90 نقطة عقب تراجعه بوقت سابق إلى 9483.90 نقطة، ووصلت قيمة التعاملات 29.3 مليون دينار (101.3 مليون دولار) وهو أقل من نصف المتوسط اليومي هذا العام.

وفي سوق الدوحة للأوراق المالية في قطر، سجل مؤشر الأسهم ارتفاعا بمقدار 3.05 نقاط وبنسبة 0.04% ليغلق على 7862.85 نقطة.

"
الأسهم السعودية ترتفع بنسبة 2.8% بدعم من المكاسب التي حققها القطاع الصناعي بعد هبوطها 11.6% الأسبوع الماضي
"
وأما في الرياض فقد ارتفعت الأسهم السعودية بنسبة 2.8% بدعم من المكاسب التي حققها القطاع الصناعي، إلا أن التعاملات كانت ضعيفة إثر توقف التداول نصف اليوم تقريبا جراء انقطاع الكهرباء عن نظام التداول المركزي.

وسجل مؤشر الأسهم السعودية في نهاية التعاملات 10778.25 نقطة عقب تعاملات بقيمة 8.2 مليارات ريال (2.2 مليار دولار) مقابل 15.7 مليار ريال الأربعاء الماضي.

وتراجعت سوق الأسهم السعودية بنسبة 11.6% الأسبوع الماضي في أعقاب عمليات بيع لجني الأرباح، ونتيجة القلق حول الأوضاع بالشرق الأوسط.

المصدر : وكالات