محكمة أميركية ترفض دعوى ضد باركليز بقضية إنرون
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ

محكمة أميركية ترفض دعوى ضد باركليز بقضية إنرون

إنرون كانت سابعة الشركات الأميركية الكبرى قبل انهيارها أواخر عام 2001 (الفرنسية-أرشيف)
رفضت محكمة أميركية دعوى قضائية تطالب بنك باركليز البريطاني بتعويضات تقدر بمليارات الدولارات أقامها حاملو الأسهم في شركة إنرون الأميركية للطاقة المنهارة على بنوك عملت مع هذه الشركة.
 
وقال باركليز وهو ثالث أكبر البنوك البريطانية إنه تلقى إخطارا من محكمة أميركية بإسقاط التهم في دعوى مدنية كانت مرفوعة على المجموعة وذراعها الاستثماري باركليز كابيتال. وعمل باركليز مع إنرون بشكل كبير في أنشطة مصرفية استثمارية.
 
وكان مساهمون في إنرون رفعوا دعوى قضائية على الشركة المنهارة نفسها وبنوكها وبعض كبار المديرين فيها بدعوى خسارة 40 مليار دولار عندما انهارت الشركة.
 
واتهم مساهمو إنرون بنك باركليز بالمساعدة في خلق الانطباع بأن إنرون شركة ذات جدارة ائتمانية وناجحة ماليا وهو أبعد ما يكون عن الحقيقة.
 
لكن المحكمة قالت إن أقصى تقدير يضع باركليز كمساعد يستحق اللوم ومحرض، مشيرة إلى أن هذا لا يصلح كأساس للمسؤولية المدنية الخاصة.
 
وكانت بنوك عدة منها (جي بي مورغان تشيس) و(ليمان برذرز) و(سيتي غروب) توصلت بالفعل إلى تسويات بمليارات الدولارات مع مستثمري إنرون في الدعوى القضائية التي من المقرر أن تبدأ في وقت لاحق من هذا العام. 
 
يذكر أن إنرون كانت سابعة الشركات العامة الكبرى في الولايات المتحدة عندما تعرضت للإفلاس في أواخر عام 2001. وعجل الكشف عن إخفاء الشركة ديونا حجمها مليارات الدولارات والتلاعب في البيانات المالية والمعاملات غير المشروعة بانهيارها.
المصدر : وكالات