كودرين قال إن روسيا أصبحت حاليا أكثر جذبا للمستثمرين (الفرنسية-أرشيف)
رفعت روسيا السبت آخر القيود التي كانت تفرضها على عملتها الروبل مع بقية العالم فاتحة الطريق أمام تحويل كامل للعملة.
وتهدف موسكو من ذلك الإعلان عن عودة الثقة الى اقتصاد  البلاد قبل أيام من قمة مجموعة الثماني.
 
وبهذا القرار ينضم الروبل إلى العملات الدولية من حيث المعاملات المالية.
 
وجاء ذلك بعد نحو ثماني سنوات عانت فيها البلاد من التخلف عن سداد الديون المستحقة وتراجع قيمة عملتها.
 
وقال وزير المالية ألكسي كودرين إن روسيا أصبحت حاليا أكثر جذبا للمستثمرين في حين تحرر الاقتصاديون الوطنيون من أي قيود تعوق تحركاتهم.
 
في الوقت نفسه توقعت روسيا أن ترفع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تصنيفها الائتماني بعد تسديد ديونها المستحقة لنادي باريس قبل موعدها.
 
ودفعت موسكو للنادي 22 مليار دولار عبارة عن ديون ترجع إلى الحقبة السوفياتية مستفيدة من ارتفاع إيراداتها من النفط والغاز.
 
وبموجب الاتفاق تحصل ألمانيا على الجزء الأكبر من المبلغ بينما يقسم الباقي على فرنسا وبريطانيا وهولندا. ويتيح السداد المبكر لروسيا عدم دفع فوائد بقيمة 7.7 مليارات دولار.

المصدر : وكالات