سجل الميزان التجاري الجزائري فائضا بنحو 12.38 مليار دولار خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام مقابل 8.42 مليارات خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.
 
وقال المركز الوطني للمعلوماتية والإحصائيات التابع للجمارك الجزائرية إن الصادرات بلعت خلال تلك الفترة 21.04 مليار دولار بارتفاع نسبته 19.66%، في حين تدنت الواردات إلى 8.66 مليارات دولار بنسبة بلغت 5.36%.
 
وقد شكلت المحروقات نحو 98% من إجمالي الصادرات الجزائرية.
 
وقال وزير المالية الجزائري مراد مدلسي إن احتياطي الجزائر من العملات الصعبة بلغ نحو 66 مليار دولار في نهاية مايو/ أيار بفضل ارتفاع أسعار النفط.
 
يذكر أن هذا الفائض المالي ساعد الجزائر على تسديد أكثر من أربعة مليارات دولار من ديونها لنادي باريس قبل موعد استحقاقها.

المصدر : وكالات