مستثمرون خليجيون يحتفظون بثقتهم في لبنان
آخر تحديث: 2006/7/19 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/19 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/23 هـ

مستثمرون خليجيون يحتفظون بثقتهم في لبنان

إغلاق بورصة بيروت لليوم الثاني على بسبب العدوان الإسرائيلي (الفرنسية-أرشيف) 

قال مستثمرون إن عمليات الاستثمار في لبنان تضع بالاعتبار خطر أزمات مثلما حدث الأسبوع الماضي بعد أسر حزب الله جنديين إسرائيليين وقتل ثمانية آخرين.

وأفاد محللون بأن استمرار الأزمة فترة طويلة سيؤثر بشكل خطير على تدفق الاستثمارات وذلك بعد مقتل أكثر من مائتي شخص معظمهم من المدنيين جراء الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان التي كبدت البلاد خسائر في البنية التحتية تقدر بمليارات الدولارات.

ويتابع مستثمرون خليجيون العدوان الإسرائيلي على لبنان بقلق متزايد، بينما لا يزال معظمهم يرى إغراء في لبنان الذي يعتمد على تدفق ثروة النفط من دول الشرق الأوسط.

وقالت شركة داماك إنها ستمضي قدما في خطط استثمارها 500 مليون دولار في البلاد منها 150 مليون دولار لإقامة برج على البحر وسط بيروت.

ويعتمد لبنان بشكل كبير على الاستثمار الأجنبي المباشر الذي شكل 10% من الناتج المحلي الإجمالي في العام الماضي لغايات تمويل العجز في المعاملات الجارية الذي وصل 13% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2005.

"
فوكس:
أموال الخليج أحد أسباب قدرة لبنان على الصمود والتعافي
"
واعتبر المحلل في وكالة التصنيف "فيتش رينغرز" في لندن ريتشارد فوكس أن أموال الخليج أحد أسباب قدرة لبنان على الصمود والتعافي.

وأشار إلى استعادة البلاد لسمعتها كمقصد سياحي لعرب الخليج في وقت أوجد فيه ارتفاع أسعار النفط سيولة هائلة في المنطقة تبحث عن مكان للاستثمار.

وقالت شركات خليجية منها داماك للتنمية العقارية وشعاع كابيتال للاستثمار إنها تعتزم عدم الانسحاب من لبنان بل وتعهد البعض بمواصلة خطط التوسع في البلاد.

وقد أغلقت بورصة بيروت أبوابها لليوم الثاني على التوالي بسبب القصف الإسرائيلي، بينما بقيت أسواق العملة مفتوحة ويتم تداول الدولار فيها بسعر يتراوح بين 1512 ليرة و1514 ليرة.

وقال مصدر مصرفي إن مصرف لبنان المركزي يتدخل من خلال بيعه الدولار من أجل المحافظة على الاستقرار النقدي.

المصدر : وكالات