خط أنابيب جديد للنفط يخفف عن المضائق التركية
آخر تحديث: 2006/7/10 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/10 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/13 هـ

خط أنابيب جديد للنفط يخفف عن المضائق التركية

مضيق البوسفور كاد يشهد كارثة بسبب زيادة عدد ناقلات النفط (رويترز-أرشيف)
قال مسؤول تركي إن تدشين خط الأنابيب الجديد (باكو-تبيليسي-جيهان) الخميس المقبل، سيؤدي إلى خفض عدد ناقلات النفط في المضائق التركية التي تكاد تصل إلى طاقتها القصوى، لكنه لن يحل مشكلة الازدحام فيها.
 
وأوضح مساعد مدير شؤون الطاقة بوزارة الخارجية التركية مدحت ريندي أن الخط المعروف باسم "بي.تي.جي" سيقلل عدد ناقلات النفط التي ستعبر المضائق إلى 350 ناقلة في السنة.
 
وأشار ريندي إلى أن مضيق البوسفور كاد
أن يشهد في شهر فبراير/شباط الماضي كارثة عندما تمكنت ناقلة غاز تعطلت الدفة فيها وهي تحمل 130 ألف طن من الكيروسين، من التوقف في اللحظة الأخيرة على بعد أقل من 200 متر عن دولمابهجي، أحد أجمل قصور العثمانيين في إسطنبول.
 
ويمر في المضائق التركية ما معدله ناقلة نفط واحدة كل عشر دقائق. وعبر هذه المضائق في عام 2005 حوالي 150 مليون طن من النفط الخام حملت  ناقلات نفط روسية القسم الأكبر منها.
 
وتدق السلطات التركية ناقوس الخطر منذ فترة طويلة، وتحذر من مخاطر وقوع حوادث في مضائق كاناكالي (الدردنيل، شمال غرب) والبوسفور، رابع مضيق في العالم من حيث حركة الإبحار والذي يجتاز إسطنبول (12 مليون نسمة).
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: