قالت الجزائر إنها ستسدد 54.3 مليون دولار من ديونها المستحقة للدانمارك يوم غد الخميس.
 
وأوضحت وزارة المالية أن السداد المسبق لهذه الديون تم التوقيع عليه بالدانمارك من قبل سفيرة الجزائر هناك وممثل عن الحكومة الدانماركية.
 
وكان وزير المالية مراد مدلسي قد أعلن قبل أيام أن بلاده ستقوم بسداد 12 مليار دولار من ديونها الخارجية المستحقة للمؤسسات المالية الدولية قبل نهاية الصيف المقبل من أصل 15.6 مليار دولار من ديونها الإجمالية.
 
وأكد أن المرحلة الحالية من عملية السداد ستكون بإبرام اتفاقيات ثنائية مع مجموعة المؤسسات المالية والوكالات الأعضاء في نادي باريس البالغة ديونه على الجزائر 7.9 مليارات دولار.
 
يشار إلى أن الجزائر سددت في الـ20 سنة الماضية نحو 118 مليار دولار من ديونها الخارجية منها 84 مليار دولار أصول ديون و34 مليار دولار فوائد.
 
من ناحية أخرى أعلن وزير مساهمات الدولة وتعزيز الاستثمار عبد الحميد تمار أن الحكومة تعتزم رفع حصة البنوك الأجنبية في السوق المصرفية إلى 30% مستقبلا.
 
وأوضح تمار أن البنوك الأجنبية تملك حاليا 10%  من السوق المالية في الجزائر، مؤكدا أن حصتها في السوق سترتفع إلى 30%  بعد تخصيص بنكين حكوميين هما القرض الشعبي الجزائري بنسبة 12 %، وبنك التنمية المحلية بـ8%, في حين ستبقى الحكومة تسيطر على باقي النسب في الوقت الحالي.
 
وكشف أن الحكومة ستعرض 15 شركة اقتصادية حكومية جديدة للتخصيص في الأيام المقبلة، مشيرا إلى أنها خصصت 300 شركة منذ عام 2004.
 
يشار إلى أن الجزائر وضعت خطة شاملة للتنمية بدأتها عام 2004 وخصصت لها مبلغ 60 مليار دولار حتى مطلع 2009.

المصدر : وكالات