وقعت شركة أرامكو السعودية عقداً ضخماً مع شركة هاليبرتون الأميركية يدخل في إطار جهود السعودية لتطوير مشروع حقل القطيف النفطي الجديد.

 

وقالت هاليبرتون في بيان لها إن العقد هو الأكبر

الذي توقعه شركة أرامكو السعودية منذ خمسينيات القرن الماضي، ويهدف لزيادة حجم إنتاج النفط اليومي في المملكة بحوالي 1.2 مليون برميل. لكن هاليبرتون لم تكشف عن قيمة العقد.

 

وذكرت الشركة في البيان أن العقد الذي وقع لفترة ثلاث سنوات ينص على توفير جميع التقنيات التي تملكها هاليبرتون  لتنفيذ عملية حفر 300 بئر نفطية جديدة.

 

وكانت السعودية قد تعهدت بالحفاظ على طاقة إنتاج فائضة لا تقل عن 1.5 مليون برميل يوميا لضمان دورها كمورد جدير بالثقة.

 

وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي إن كميات النفط الجديدة المستخرجة من حقل حرض بعد تطويره مؤخرا رفعت طاقة الإنتاج بالمملكة إلى 11.3 مليون برميل يوميا. وتضخ المملكة حاليا 9.1 ملايين برميل يوميا.

 

وأوضح أن السعودية تريد أن تحافظ على طاقة إنتاج فائضة لا تقل عن 1.5 مليون برميل يوميا لتلبية الطلب المتزايد أو لتغطية النقص المفاجئ في الإمدادات بالعالم.

 

وشرعت السعودية في حملة تكلفها 50 مليار دولار لزيادة طاقة الإنتاج والتكرير. وستتيح ثلاثة مشروعات جديدة للبلاد إنتاج  12.5 مليون برميل يوميا بحلول عام 2009.

المصدر : وكالات