يانغ تونغ رشدي (الجزيرة)
قال يانغ تونغ رشدي الخبير الاقتصادي الصيني وعميد كلية الدراسات الأجنبية بجامعة الاقتصاد والتجارة في بكين إن حجم التبادل التجاري بين الدول العربية والصين يبلغ 51 مليار دولار وفق الجمارك الصينية.
 
وأشار إلى أن النفط والغاز يلعبان دورا كبيرا في التبادل التجاري ولكن هناك بعض المواد الأخرى مثل الكيماويات تستوردها الصين من العرب بينما تصدر أنواعا مختلفة من السلع إليهم.
 
وأوضح الخبير الصيني للجزيرة نت أن هناك جهودا مبذولة مع الجانب العربي لتطوير التعاون الاقتصادي موضحا أن مجلس التعاون قد بدأ مفاوضات مع الجانب الصيني بشأن إقامة منطقة تجارية حرة مشتركة.

وأضاف أن هذا لا يعني أن الصين تركز فقط على النفط والغاز, مشيرا إلى أن مجلس التعاون بدأ يعزز وينمي علاقاته الاقتصادية مع الصين في مختلف المجالات.
 
وبشأن الاتهامات بأن الصين تصدر سلعا منخفضة الجودة للعالم العربي نفى رشدي ذلك وقال إن الغالبية العظمى من السلع جيدة.
 
وقال إن بعض المنتجات المزيفة تأتي من دول أخرى للصين باعتبارها سوقا كبيرا.
 
واعتبر الخبير الصيني أن تهمة كون بلاده تمارس الاحتيال التجاري مصدرها الغرب لأنه لا يحب أن يرى دول الشرق كالصين تنمو بسرعة، خاصة أن الدول الغربية ظلت تسيطر على الأسواق وتزاحم منتجات دول العالم الثالث.
 
وقال إن الصين تبذل مع ذلك جهودا كبيرة لوقف عمليات القرصنة. وأوضح أن بعض المنتجات تتشابه وهذا لا يعني أن الصين تشجع أو تغض الطرف عن المخالفات. وأضاف أن الشركات الصينية تدرك أن الأعمال غير المشروعة تضر بسمعتها.
 
وأوضح أن هناك الكثير من المشروعات المشتركة مع العرب في كافة المجالات.

المصدر : الجزيرة