احتلت دبي مرتبة أغلى مدن العالم العربي وموسكو أغلى مدن العالم، وفقا لدراسة مؤسسة ميرسر المتخصصة في الموارد البشرية والاستشارات الاقتصادية.

وشمل مسح أجرته ميرسر 144 دولة في ست قارات ويقيس التكلفة المقارنة لما يزيد على 200 سلعة وخدمة في كل مدينة وتضمن الإسكان والنقل والغذاء والملابس والسلع المنزلية والترفيه.

ويهدد ارتفاع تكلفة المعيشة دبي بتقليص قدرة الإمارة على المنافسة في وقت تمثل فيه مركزا تجاريا إقليميا وتشهد نموا سريعا في عدد السكان ومعظمهم من الأجانب.

وأزاحت موسكو طوكيو من صدارة أغلى المدن في العالم، وجاءت سول في المركز الثاني، بينما صنفت نيويورك في المركز العاشر.

وتعتمد مؤسسة ميرسر في دراستها السنوية على تقييم المدن مقارنة مع مدينة نيويورك التي تمنحها 100 درجة.

وقفزت موسكو ثلاثة مراكز من العام الماضي لتحتل موقع أغلى مدن العالم برصيد 123.9 نقطة، ثم سول التي قفزت ثلاثة مراكز برصيد 121.7 نقطة، تليها طوكيو برصيد 110.6 نقاط، وتقدمت أوساكا من المركز الرابع إلى السادس، بينما تراجعت جنيف من السادس إلى السابع برصيد 103 نقاط.

وأما كوبنهاغن فقد احتفظت بالمركز الثامن بمنحها 101.1 نقطة، وبقيت أوسلو في المركز العاشر في نفس تصنيف نيويورك التي تراجعت ثلاثة مراكز.

وحافظت أسونسيون عاصمة براغواي على مركزها الأخير في قائمة المدن برصيد 43.5 نقطة.

ويشار إلى قفز دبي نحو 50 مركزا من العام 2005، ويتوقع البنك المركزي الإماراتي أن التضخم سيتباطأ إلى 4% هذا العام مقارنة مع 7% حاليا.

المصدر : وكالات