إمهال 2040 مصنعا إلى نهاية الشهر الحالي للحصول على شهادات أمان (رويترز-أرشيف)
أعلن المكتب التجاري لهونغ كونغ أن إقليم غواندونغ الصيني سيغلق أكثر من 900 مصنع بسبب عدم التزامها بالقواعد الجديدة بشأن المواد الكيمياوية الخطيرة.

وقال المكتب إنه تطبيقا لقواعد صدرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي فإن 2040 مصنعا في جنوبي غواندونغ تنتج مواد خطيرة، قد أمهلت حتى نهاية الشهر الحالي للحصول على شهادات أمان للمنتج.

وأوضح المكتب أن نحو 1100 مصنع ستحصل على الشهادة مع نهاية المهلة في 30 يونيو/حزيران الجاري وأما المصانع التسعمائة فينبغي توقفها عن العمل نهاية المهلة المحددة.

وتشمل المنشآت التي سيتم إغلاقها مصانع في هونغ كونغ المجاورة لإقليم غواندونغ الصيني إلا أن المكتب لم يحدد عددها.

وحظي إقليم غواندونغ بمكانة مهمة في قلب الثورة الاقتصادية الصينية منذ بدء الإصلاحات في أواخر السبعينيات من القرن الماضي ثم تطور ليصبح منطقة صناعية عالمية.

وتشكو جماعات عمالية من مصانع كثيرة خطيرة ويعمل فيها العمال في ظل ظروف سيئة مع وجود مصانع تؤدي إلى التلوث البيئي.

المصدر : رويترز